أول دراسة دكتوراه متخصصة بالإعلام الضريبي على المستوى العربي

تم نشره في الخميس 30 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً


عمان- توصلت أول دراسة دكتوراه متخصصة في الإعلام الضريبي على المستوى العربي، إلى أن للصحف اليومية الدور الأكبر في نشر الوعي الضريبي بين دافعي الضرائب في الأردن، وكذلك في أثرها على التزامهم الضريبي واستجابتهم الطوعية في تسديد المستحقات الضريبية التي هي واجب وطني والتزام قانوني.
حيث ناقش الزميل محمود أبوالكشك زريقات من مديرية الاتصال والإعلام الضريبي في دائرة ضريبة الدخل والمبيعات في جامعة البحر الأحمر في جمهورية السودان، رسالة دكتوراه في الإعلام الضريبي كانت أول رسالة دكتوراه في الإعلام الضريبي المتخصص على المستوى العربي، وكانت بعنوان دور الاتصال والإعلام الضريبي في نشر الوعي وأثره على الالتزام الضريبي لدافعي الضرائب في الأردن احتوت على (439) صفحة من الحجم المتوسط.
هدفت الدراسة إلى التعرف على دور الأنشطة الاتصالية والإعلامية الضريبية المستخدمة في دائرة الضريبة بمستوياتها الثلاث الوجاهية والجماهيرية والالكترونية في نشر الوعي الضريبي، واثر هذا الوعي على الالتزام الضريبي والاستجابة الطوعية لمكلفي ضريبتي الدخل والمبيعات في الأردن في الفترة من العام 2011 ولغاية نهاية العام 2013.وجاءت أهمية هذه الدراسة من أهمية الدور الوطني الكبير لدائرة ضريبة الدخل والمبيعات وللضرائب في إمداد الموازنة العامة للدولة بأكثر من 60 % من الإيرادات المحلية للدولة لتقديم وإدامة تقديم كافة الخدمات لكافة أبناء الوطن على امتداد رقعة الوطن الجغرافية من أقصاه إلى أدناه.

التعليق