تقرير اخباري

جولات "كيري" تطلق احتجاجات في العالم الافتراضي

تم نشره في الأربعاء 29 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً
  • فيسبوك وتويتر

غادة الشيخ

عمان- "وإنا إليها راجعون.. أنا أردني من الكرك، لن أتخلى عن حق عودتي إلى فلسطين"، هذا الشعار واحد من أشكال حركة التفاعل الأردنية، على مواقع التواصل الاجتماعي، وتحديدا "الفيسبوك"، التي بدأت تتفاعل في "العالم الافتراضي" منذ أيام، تعليقا على زيارات وزير الخارجية الأميركي جون كيري للمنطقة، وحديثه عن وضعه إطارا لمفاوضات السلام على المسار الفلسطيني.
نشاط تفاعلي واضح ما انفك يضرب عرض جدران صفحات نشطاء فيسبوكيين، أغلبه يرفع لواء الاحتجاج والتحذير من خطة كيري، "المشؤومة"، بحسب وصف نشطاء أردنيين، والتي تسعى باتجاه "تصفية القضية الفلسطينية"، بحسب القراءة العامة الغالبة على جمهور المعلقين.
ويحتل حق العودة للاجئين الفلسطينيين، والتشبث به، رأس سلم الشعارات، في حركة التفاعل الافتراضي على "الفيسبوك".
وفيما تنشط أحزاب وقوى سياسية أردنية على أرض الواقع بتنفيذ اعتصامات وفعاليات شعبية، رافضة لخطة وجولات كيري، تأخذ حركة التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي أشكالا عديدة من التعبير، متضمنة صورا ورسومات سياسية وتعليقات وبيانات، كلها تجمع على التشكيك بالتحرك الاميركي لتحريك مفاوضات التسوية السياسية لملفات الصراع العربي الإسرائيلي، واتهام الولايات المتحدة بـ"الانحياز الأعمى للعدو الصهيوني".
"كيري لن يمر"، و"كيري لن يمر ما دام هناك جنين ينبض بالحياة في رحم ام فلسطينية"، شعاران يتم تداولهما في سياق التفاعل مع موضوع جولات كيري في المنطقة.
"أنا مش مفوضّة أي شخص، مهما علا منصبه، (ان) يتنازل عن حقي بالعودة، واللي بحكي باسمي، ييجي يستأذني"، عبارة كتبتها احدى الناشطات على صفحتها على "الفيسبوك"، فيما نشر أحد اللاجئين على صفحته أول من أمس "وطني أنقذني". كما نشرت على "الفيسبوك" دعوات لنشطاء من بلدة حوارة، في محافظة إربد، تتحدث عن ضرورة استقبال كيري "بالأحذية" رفضا لمشروعه.
"لا لتصفية القضية الفلسطينية.. لا لخطة كيري.. لا للوطن البديل... نعم لحق العودة"، و"حق العودة مش حق عباس أو النسور.. حق العودة حق مقدس"، كانت أيضا بعض ما يتم نشره في مواقع التواصل الاجتماعي.
ويرى مراقبون ان اللافت، في حركة التفاعل الافتراضي مع تداعيات جولات كيري، هو مشهد التوحد الأردني الفلسطيني، تجاه هذه القضية، حيث يتفق الشعبان الشقيقان على ان حق العودة "لا يخص" الفلسطينيين وحدهم، بل الاردنيين أيضا. ونشر ناشطون، في هذا السياق: "تطورات هائلة قادمة على المنطقة، الأردن في وجه العاصفة، الهوية النضالية الفلسطينية في مهب الريح. رفض مشروع كيري يشمل كافة الأردنيين من مختلف الأصول".
فيما لم يغب الحس الساخر عن أجواء "الفيسبوكيين" وتفاعلهم مع هذه القضية، إذ امتلات صفحات نشطاء ومواطنين اردنيين على "الفيسبوك" بصور مركبة لوزير الخارجية الأميركي ومسؤولين إسرائيليين، تحمل تهكما وسخرية لاذعة.
وفي هذا السياق أيضا، نشر أحدهم متهكما على تكرار زيارات كيري للاردن والمنطقة مؤخرا: "قلبي حاسسني إنه هالزلمة.. قد ما راح واجا.. مستأجر شقة بعمان"!

ghada.alsheikh@alghad.jo

التعليق