الغور الجنوبي: نقص بالسجائر بعد توجه لرفع الضريبة عليها

تم نشره في الأربعاء 29 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

حابس العدوان

الأغوار الوسطى – شكا عدد من تجار الأغوار الوسطى من رفض موزعي سجائر تزويدهم بالسجائر، منذ إعلان الحكومة نيتها رفع أسعارها.
وبينوا أن موزعين بدأوا منذ وقت بتقليل الكميات الموردة لهم تدريجيا الى ان وصل لفقدان بعض الأصناف من السوق، مطالبين الحكومة عدم الكشف المسبق عن نيتها برفع أي أسعار تفاديا لحدوث مثل هذه الحالات.
وأكد التاجر زكريا النجدي ان معظم موزعي السجائر "الدخان"، يرفضون تزويدهم بأي كمية، بحجة عدم تزويدهم من قبل الشركات، لافتا ان الموزعين قاموا بتخفيض الكميات التي يزودونها بنسبة كبيرة جدا على غير العادة ما ادى الى فقدان بعض الأصناف من السوق.
وأضاف زكريا "اننا كتجار واصحاب محال تجارية نواجه مشاكل عدة مع الزبائن نتيجة هذا الأمر"، خاصة وان جميع التجار ينتظرون رفع أسعار السجائر بعد رفع الضرائب والرسوم عليها، موضحا ان تراجع التزويد حصل بعد اعلان الحكومة نيتها رفع الضرائب على السجائر، الامر الذي يؤشر الى وجود عمليات احتكار من قبل موزعين لتحقيق ربح اكبر في حال ارتفاع اسعاره.
ويؤكد حسني النادي انه وحتى الشركات المنتجة اصبحت تقلل من الكميات الموردة للموزعين بحجة انهم يتعرضون لخسائر في كلف الانتاج.  ويخمن النادي ان موزعين الآن يعملون على توزيع نصف الكميات الموردة لهم من قبل الشركات المنتجة ويقومون بالاحتفاظ بالكميات المتبقية لحين اتضاح الرؤية حول رفع الأسعار، موضحا انه امتنع عن بيع الدخان لان بعض الاصناف فقدت من السوق ما يضعه في موقف محرج مع الزبائن.
وحاولت "الغد" الاتصال مع موزعين وشركات سجائر للحصول على رد على شكاوى التجار إلا أنها لم تستطع التواصل مع أي منهم.

habes.alodwan@alghad.jo

habesfalodwan@

التعليق