حملة على شواطئ العقبة بعد إصابة فتاة بالرصاص

تم نشره في الثلاثاء 28 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 28 كانون الثاني / يناير 2014. 05:02 صباحاً
  • الشاطئ الأوسط في العقبة-(أرشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة- بدأت كوادر سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة مدعومة بقوات من الأمن العام صباح اليوم الثلاثاء، بتنفيذ حملة واسعة لإزالة المظاهر العشوائية على الشاطئ الأوسط في العقبة المعروف بـ"شاطئ الغندور"، حيث تنتشر الخيم والبسطات المخالفة.

وبحسب مصدر في السلطة، تأتي الحملة التي امتدت أيضا إلى الشاطئ الجنوبي، إثر تكرار ورود شكاوى من زوار تلك الشواطئ بوجود خارجين على القانون يجبرونهم على دفع مبالغ مالية "خاوات" لقاء الجلوس هناك، كما تأتي بعد يوم اندلاع  مواجهة بالأسلحة النارية على الشاطئ الأوسط أدت إلى إصابة فتاة كانت تستجم على الشاطئ بجروح خطيرة نقلت على إثرها إلى المستشفى.
ونشبت المشاجرة مساء أمس بين أصحاب بسطات على الشاطئ إثر خلافات بينهم، حيث لجأوا إلى تبادل إطلاق النار بشكل عشوائي، ما أدى الى إصابة الفتاة العشرينية بعيار ناري في منطقة الكتف.
ودائما ما يؤكد مواطنون أنّه بمجرّد جلوسهم على الشاطئ الأوسط يأتي بعض الشباب بلباس غير لائق، ويفرضون عليهم "خاوات" على الجلسة، رغم أنّ الشاطئ غير مخدوم نهائياً بأدنى متطلبات السلامة العامة، وفي حال رفض المواطن دفع بدل الجلسة يقومون بطرده.

التعليق