بريزات: الإعلام أهم وسائل إدارة الحرب وإعداد مسرحها الخارجي

تم نشره في الاثنين 27 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

عمان- أكد المفوض في المركز الوطني لحقوق الانسان موسى بريزات ان السياسة الخارجية للدول تعتمد على الدبلوماسية التي تعتبر المصدر الاساسي لدعم وتعزيز قوة الدولة.
جاء ذلك خلال محاضرة القاها بريزات في كلية الدفاع الوطني الملكية الاردنية بعنوان "إعداد السياسة الخارجية" بحضور آمر الكلية العميد الركن طلال بني ملحم ورئيس وأعضاء هيئة التوجية في الكلية والدارسين في دورة الحرب 20.
وبين بريزات ان كثيرا من السياسات الخارجية للدول تصبح ضحية للاستعدادات العسكرية، مشيرا الى ان "الحرب لم تعد تقليدية بل أصبح لها معطيات كثيرة ومتنوعة عسكريا والكترونيا وتعبويا"، فالسياسة الخارجية ان لم تصن الاهداف التي تنبع من أولويات المجتمع ومصالحه العامة ستنتهي الى الفشل مهما حققت من انجازات.
وأكد أهمية الإعلام للسياسة الخارجية من أجل الحصول على المعلومة ومواكبة الاحداث، فالإعلام من أهم وسائل إدارة الحرب وإعداد المسرح الخارجي لها من خلال الإيمان بأهدافها وصولا الى إقناع المجتمعات بها.
وفي نهاية المحاضرة أجاب الدكتور البريزات على استفسارات وأسئلة الحضور.-(بترا)

التعليق