جرش: تكرار تعرض محال ميكانيك وأكشاك بالمدينة الصناعية للسرقة

تم نشره في الاثنين 27 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً
  • المدينة الصناعية في جرش التي تعرضت محالها في الأونة الأخيرة للسرقة -(الغد)

صابرين الطعيمات

جرش  – تعرضت محال تجارية وأكشاك في المدينة الصناعية في محافظة جرش للسرقة أمس، وفق أصحابها، الذين أكدوا أن محالهم تتعرض للسرقة بشكل يومي، وسط غياب واضح لحراس البلدية، ما حملهم خسائر مادية فادحة.
وأوضح أمجد العياصرة ان موقع المدينة الصناعية يبعد عن وسط المدينة 3 كيلومترات، وغير مأهول بالسكان، ما يساعد على سرقة المحال التجارية والأكشاك بصورة يومية.
وطالب العياصرة الجهات الأمنية باستحداث نقطة أمنية داخل المدينة للحد من تكرار السرقة.
وكانت 3 أكشاك في المدينة قد تعرضت مساء أول من أمس لسرقة أسطوانات الغاز والبضائع والنقود التي تترك في الأكشاك وغيرها من مستلزمات العمل، فضلا عن سرقة معدات وآليات في المدينة، وفق رئيس فرع نقابة أصحاب محال الميكانيك في جرش نعمان العتوم.
وحمل العتوم بلدية جرش الكبرى المسؤولية لتقصيرها في توفير الحراسة الكافية، ما سهل دخول اللصوص وسرقة محتويات تقدر بعشرات الآلاف.
وأوضح أنهم راجعوا رئيس بلدية جرش الكبرى عدة مرات للحد من هذه الظاهرة ولكن دون جدوى.
وطالب العتوم باستحداث كشك أمني في المدينة الصناعية، لا سيما وأن هذه المدينة تعد من كبرى المشاريع الاستثمارية في محافظة جرش وتوفر دخلا لا يقل عن 100 ألف دينار شهريا للبلدية، وفيها 300 محل وتعيل 12 ألف مواطن في المحافظة.
واتهم العتوم الحراس بالتقصير تجاه ضبط ومنع عمليات السرقة التي أصبحت تحدث بشكل يومي منذ نحو أسبوع، لا سيما أن اللصوص سرقوا في إحدى المرات كافة محتويات المحال وأعدوا الشاي والقهوة أثناء عملية السرقة. إلى ذلك، أكد رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة أن المدينة الصناعية فيها 6 حراس وجميعهم يلتزمون بعملهم الرسمي طوال الليل، والمشكلة هي في مواعيد إغلاق المحال، فبعضهم يغلق بعد صلاة المغرب والبعض في وقت متأخر من الليل والبعض يعمل حتى ساعات الفجر الأولى.
وبين ان ديمومة العمل تعيق عملية مراقبة محال المدينة الصناعية، لا سيما أن الأصوات مرتفعة جدا، وتترد عليهم مركبات على مدار الساعة، موضحا ان الحراس غير قادرين على تحديد المحال التي تفتح للعمل أو السرقة.
وأوضح قوقزة أنهم سيقوم بالاجتماع بأصحاب المحال بشكل فوري وعاجل وإلزامهم بوقت عمل محدد  على أن يتم إغلاق المحل التجاري في وقت واحد، ليتسنى للحراس مراقبة المدينة بشكل دقيق.
وأكد أنه في حال التزم أصحاب المحال بوقت إغلاق واحد تقوم البلدية بحراسة المحال طوال الليل والنهار وضمان عدم تعرض المحال للسرقة.
ونفى أن يكون الحراس شركاء في عمليات السرقة كما اتهمهم البعض، لا سيما أنهم مساءلون أمام البلدية.
وفي تطور لاحق تجمهر قرابة 50 شخص من أصحاب الأكشاك أمس، أمام مبنى محافظة جرش بهدف مقابلة المحافظ ووضعه في صورة ظاهرة السرقة التي تهدد ديمومة العمل.
وأكد محافظ جرش بالوكالة مطيع الجغبير خلال لقائه أصحاب محال الميكانيك أنه سيخاطب مديرية شرطة جرش لوضع خطة أمنية لمراقبة المدينة الحرفية أثناء الليل ومراقبة مدة التزام حراس المدينة بعملهم الرسمي.
وأكد أنه سيوعز للجهات الأمنية بسرعة القبض على اللصوص، لاسترجاع مسروقات المدينة واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

[email protected]

[email protected]

التعليق