الطراونة: وضع اللاجئين السوريين همٌّ يؤرق الأردن

تم نشره في الخميس 23 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

عمان - جدد رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، التأكيد على موقف الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني إزاء الأزمة السورية والمتمثل بالتوصل لحل سياسي سلمي.
وقال الطراونة خلال استقباله أمس نائب رئيس مجلس النواب الألماني (البوندستاغ) كلوديا روث ان "موضوع اللاجئين السوريين، هم يؤرق الاردن، فتبعاته الاجتماعية والاقتصادية والأمنية وصلت إلى حدود خطرة".
ولفت الى ان هناك مشكلة حقيقية في محافظات الشمال، جراء موجات اللاجئين السوريين، فقد تجاوز عدد السكان في محافظة المفرق مثلا 140 % من السكان، ما يؤثر سلبيا على فرص العمل والصحة والتعليم والكهرباء والبنية التحتية، بالاضافة الى المخاطر الأمنية.
وعرض الطراونة أمام الوفد الألماني، المعاناة التي يتحملها الشعب الفلسطيني الشقيق، جراء الممارسات الاسرائيلية الاستفزازية اليومية، من تضييق في العيش ومحاولات التهويد للمقدسات.
وأكد أن الاردن يدعم الجهود الدولية للتوصل الى سلام عادل وشامل بين الفلسطينيين والاسرائيليين.
من جهتها، قالت روث ان "البوندستاغ معني بإدامة التعاون والتواصل مع مجلس النواب، ويعول على مجموعة الصداقة بين برلمانينا في تنمية وتعزيز هذه العلاقات في مختلف المجالات".
وثمنت الجهود الاردنية في رعاية واستقبال اللاجئين السوريين، على الرغم من أوضاعه الصعبة، مبينة انها ستنقل الصورة الكاملة عن الكارثة الانسانية للاجئين السوريين للرأي العام في بلادها، وستبحث اجراءات تقديم الدعم اللازم للأردن لمساعدته.-(بترا)

التعليق