"الصحفيين" تؤكد تمسكها بالاتفاقية العمالية في الزميلة "الدستور"

تم نشره في الخميس 23 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

عمان - أكد نقيب الصحفيين الزميل طارق المومني تمسك مجلس النقابة بحقوق جميع الزملاء الصحفيين والعاملين في الزميلة جريدة الدستور، والتزام النقابة بمواصلة المطالبة بتوقيع الاتفاقية العمالية، والتي تتضمن مطالب حقوقية، وفي مقدمتها عدم تأخير الرواتب عن مواعيدها وطي ملف الهيكلة الادارية وعدم تهديد الصحفيين والعاملين بأرزاقهم.
وأضاف المومني خلال لقائه أمس أسرة "الدستور" في مقر الصحيفة، بحضور عدد من أعضاء مجلس النقابة، أن "مجلس النقابة تباحث في جلسته أمس، ما آلت اليه الأمور في الجريدة، كما تابع اتصالاته مع كل الجهات المعنية من اجل انهاء مشكلة الرواتب المتأخرة".
وأوضح أن المشكلة "من المفترض حلها هذا اليوم"، وكشف عن اتصالات ومشاورات جارية للانتهاء من تسمية ممثلي الضمان الاجتماعي في مجلس ادارة الصحيفة، بصفته اكبر مساهم فيها، وسط توقعات بالانتهاء من هذا الامر خلال الايام المقبلة. من جانبهم، اكد صحفيو وعاملو "الدستور" التفافهم حول صحيفتهم وحرصهم الأكيد على استمراريتها كمنارة إعلامية وصرح وطني يدافعون عنه بكل امكاناتهم وطاقاتهم نحو مزيد من الانتاجية للخروج من الضائقة المالية، التي تتعرض لها الشركة. وأرجعوا التصعيد الحاصل لإقالة مجلس الإدارة الحالي إلى "فشل الادارات المتعاقبة في انقاذ" الصحيفة ما دفعهم من خلال التنسيق بين لجنة العاملين ومجلس نقابة الصحفيين.
وتم الاتفاق على توجيه رسائل دعم ومؤازرة وتطمينات لمجلس الادارة المقبل.
وثمنت النقابة ولجنة العاملين الجهود الكبيرة والخيرة التي قام ويقوم بها وزير الدولة لشؤون الاعلام محمد المومني وكل الجهات الرسمية المعنية ومؤسسة الضمان الاجتماعي، لحل المشكلات التي تعاني منها الشركة. -(بترا)

التعليق