رئيس بلدية المفرق: استحداث محطة تحويلية للحد من مشكلة النظافة في المدينة

تم نشره في الخميس 23 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق -  قال رئيس بلدية المفرق الكبرى أحمد غصاب الحوامدة إن البلدية ستعمل على استحداث وحدة نفايات تحويلية بكلفة مالية تبلغ 130 ألف دينار بدعم من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، بهدف تحسين واقع النظافة في البلدية والمناطق التابعة لها.
وأشار الحوامدة خلال مؤتمر صحفي عقده في مبنى البلدية أمس، أن البلدية تسعى إلى تنفيذ خطط عملية لتحسين الواقع البيئي في مناطقها، لافتا إلى أن خطة البلدية تتضمن توفير ضاغطة نفايات لكل حي، تفاديا لأعباء التزايد السكاني المضطرد في حدود البلدية الناجم عن توافد اللاجئين السوريين إلى مدينة المفرق والذي بلغت نسبته 125 % من مجموع السكان الأصليين.
وبين أن البلدية تنفذ برنامجا عمليا لتحصيل ديونها على المواطنين والبالغة مليونين و600 ألف دينار، موضحا أن البلدية عمدت إلى رفع قضايا على عدد من المستثمرين في المدينة لدى المحاكم المختصة وتم الحكم لصالحها في 70 % من هذه القضايا، مشيرا إلى أنه تم تحصيل حوالي 280 ألف دينار ذمم مستحقة على المواطنين كعوائد تنظيمية وأرصفة واستثمار، فيما سيتم العمل على تحصيل المبالغ المترتبة على المسقفات ورخص المهن.
ولفت إلى أن البلدية خاطبت وزارة التربية والتعليم لاستعادة مبنى مديرية التربية والتعليم للواء القصبة والمؤجر لوزارة التربية والتعليم منذ فترة طويلة، والعمل على نقل المديرية لمبنى السوق التجاري على مدخل مدينة المفرق الجنوبي بعد قيام البلدية بتأهيله بكلفة مالية تقدر بحوالي 200 ألف دينار، مشيرا إلى أنه سيتم استثمار مبنى مديرية التربية وقطعة الأرض لغايات استحداث مخازن تجارية ومواقف للسيارات ومكاتب، ما سيعود بالفائدة على موازنة البلدية.
وأوضح الحوامدة أنه سيتم تفعيل نظام النافذة الواحدة للمواطنين في بلدية المفرق من خلال تجميع كافة أقسامها في مكان واحد، بما يتيح للمواطنين إنجاز معاملاتهم والحصول على براءة الذمة خلال وقت قصير بهدف توفيرالوقت والجهد عليهم ولسرعة الإنجاز وتنظيم العمل، مشيرا إلى أنه سيتم استحداث شاغرين بمسمى مساعدين لرئيس البلدية للشؤون الإدارية والمالية، لغايات تسهيل أمور المواطنين بوقت يسير، فضلا عن العمل على إعادة هيكلة البلدية وحوسبة كافة أقسام البلدية لتفعيل دور كل موظف.
ولفت إلى أن الازدحامات المرورية في وسط المدينة تعد من أكبر المعضلات التي تواجه البلدية في  تنظيم السوق التجاري، مبينا أن البلدية ستعمل على تنظيم المدينة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة. وقال إنه سيتم إطلاق حملة لتنظيم عمل البسطات في الوسط التجاري، واتخاذ العديد من التدابير المتمثلة في تغيير مسارب بعض الطرق ووضع إشارات مرورية تحذيرية وإرشادية من شأنها تنظيم السوق التجاري.
واستعرض واقع البلدية المالي من خلال موازنتها للعام الحالي والبالغة 6 ملايين و900 ألف دينار زهاء 4 ملايين دينار ومديونية تصل إلى 6 ملايين دينار، مشيرا إلى أن الإيرادات المقررة للعام الحالي تبلغ 4 ملايين دينار، فيما حصة البلدية من دعم المحروقات تبلغ مليونا و800 ألف دينار من المتوقع أن تصل إلى 3 ملايين و600 ألف دينار.
وأوضح الحوامدة أن عدد الموظفين في البلدية يبلغ 510 موظفين، منهم 65 عامل وطن يستنزفون 78 % من الإيرادات الذاتية للبلدية، وما نسبته 50 % من موازنة البلدية.
ويقطن مدينة المفرق زهاء 80 ألف مواطن، يضاف لهم نحو 120 ألف لاجئ سوري موزعين على مناطق البلدية.

التعليق