لحظات أبوة لا تنسى مع طفلك

تم نشره في الخميس 23 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • إظهار الحب لأطفالك سيجعلهم أكثر قدرة على التعامل مع الآخرين وعلى كيفية التعامل مع علاقاتهم المستقبلية - (أرشيفية)

علاء على عبد

عمان- يمر المرء بالكثير من المراحل في حياته والتي تسهم بتشكل شخصيته، ومن بين تلك المراحل تبرز مرحلة الأبوة التي ربما تكون أميز الفترات التي يمكن للرجل أن يعيشها.
لكن وعلى الرغم من تميز تلك الفترة إلا أن الآباء لا يدركون مدى الأثر الذي يمكن أن يتركوه لدى أطفالهم، حسب ما ذكر موقع "LifeHack".
فيما يلي عدد من النصائح التي تخص فترة الأبوة والتي يجب أن يسعى كل أب على تطبيقها:
· الحرص على إظهار الحب: لا تتردد بإظهار مشاعر الحب تجاه أطفالك بكل الوسائل الممكنة، سواء من خلال تصرفاتك أو حتى من خلال قولك ببساطة "أنا أحبك". إظهار الحب لأطفالك سيجعلهم أكثر قدرة على التعامل مع الآخرين وعلى كيفية التعامل مع علاقاتهم المستقبلية. فالابنة لن تقبل بشريك لحياتها إلا لو كان يدرك كيف يقدرها مثلما يفعل والدها، والابن سيفهم أهمية إظهار الحب والاحترام لزوجته وأبنائه في المستقبل.
· الاهتمام بقضاء الوقت معهم: تجنب القيام بتقليل أهمية الوقت الذي تقضيه مع طفلك، فذاكرة الطفل ستبقى محتفظة بتلك اللحظات القيمة التي أمضاها الطفل مع والده، نفس الأمر سينطبق على الأب الذي سيبقى محتفظا بمشاهد ملاعبته لطفله طوال حياته. لذا احرص كلما سنحت لك الفرصة أن تجلس مع أطفالك وتلهو معهم.
· شارك طفلك نشاطاته: لو عدت بالذاكرة للوراء لا بد وأنك ستذكر كم السعادة الذي شعرت به وأنت تستلم إحدى شهاداتك المدرسية أمام والديك. نفس الأمر ينطبق على طفلك، لا تتردد كلما سنحت لك الفرصة أن تذهب لحضور مناسبات طفلك المدرسية، حتى وإن لم تكن مناسبات مهمة لكن حضورك سيمنحه الثقة بالنفس ويشعره بمدى حبك له، الذي قد تكون تلك المناسبات أفضل الطرق للتعبير عنه.
· دع طفلك يشاركك بنشاطاتك: تواجد الطفل مع والده يمكن أن يحمل الكثير من المعاني للطرفين ويجعل كل طرف أكثر فهما للطرف الآخر. حاول أن تصطحب طفلك معك في بعض الأماكن، حتى وإن كنت تريد فقط شراء بعض الحاجيات للمنزل. فمثل هذا التصرف لا يعد قضاء وقت مع الطفل فحسب، بل سيشعره بأهميته لديك بشكل يجعلك تريده معك حتى في مشاويرك البسيطة.
· تحدث مع طفلك: تعد مسألة التحدث مع الطفل من المسائل المهمة والتي يجب أن تأخذ حقها من الاهتمام. فبصرف النظر عن سن الطفل حاول أن تفتح معه أحاديث حتى لو لم يكن مدركا لها بشكل كامل. فضلا عن هذا حاول أن تحادثه بأمور تهمه، كأن تشاهد معه أفلام الكرتون المفضلة لديه وتفاعل معه خلالها، فالحديث من الأمور التي تقدم فائدة للطرفين على حد سواء.
·قصص قبل النوم: الحرص على قراءة قصة قبل النوم لطفلك يعتبر من الأمور التي يجب الحرص على الاهتمام بها نظرا لكونها تبقى عالقة في ذهن الطفل طوال حياته ولكونها تسهم بتمتين علاقة الأب بطفله.
· الشعور بالامتنان: يسعى الطفل للتعلم من والديه وحتى تقليدهما في كثير من الأحيان. لذا احرص على أن تبدي مشاعر الامتنان والشكر لله على النعم التي تمتلكها، حيث إن هذا التصرف يمنحهم درسا مهما حول تقدير نعم الله والحرص على الحفاظ عليها.
· عدم إهمال كلمة "أحبك": مثلما ذكرت في أولى هذه النصائح، فإن إظهار الحب يعتبر من الأمور المهمة جدا بالنسبة للطفل. حتى لو اعتقدت بأن طفلك قد كبر، لكن اعلم بأنه لا يوجد أحد يكبر على كلمة "أحبك"، فسحر سماعها لا يمكن إنكاره. لذا احرص على أن تقولها كلما أردت واعلم بأنها ستعلم طفلك على التعامل بحب مع الآخرين.

ala.abd@alghad.jo

 ala_abd@

التعليق