ورشة تبحث تحديات النقل العام في المملكة

تم نشره في الأربعاء 22 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • مواطنون يستخدمون احدى وسائل النقل العام - (أرشيفية)

عمان- بحثت ورشة عمل نظمتها وزارة النقل بالتعاون مع هيئة النقل البري أمس، واقع النقل العام للركاب من حيث التحديات والحلول.
وتناولت الورشة، التي عقدت برعاية وزيرة النقل الدكتورة لينا شبيب بحضور أمين عمان الكبرى عقل بلتاجي وعدد من المتخصصين والمشغلين بالقطاع، قضايا ومشاكل النقل العام في المملكة والحلول الممكنة للوصول الى قطاع نقل عام للركاب آمن وجاذب.
وأكدت الوزيرة شبيب، خلال الورشة، ضرورة تقديم الحلول المناسبة من خلال أفضل الممارسات العالمية وتحسين البنية التحتية للنقل العام. وركزت على أهمية تحسين خدمات النقل العام والوصول الى مرحلة يعتمد فيها الجميع على استخدام وسائط النقل العام ووضع خطط وسياسات قابلة للتطبيق في جميع محافظات المملكة بما فيها أمانة عمان والعقبة.
ودعت الجميع الى التعاون في هذا الإطار لدراسة جميع قضايا النقل وبخاصة القضايا التنظيمية والبنية التحتية والملكيات الفردية وآليات دعم القطاع.
وأكد أمين عمان عقل بلتاجي، أهمية تكامل منظومة النقل العام والاستفادة من الخبرات والتجارب العالمية، مشيرا الى أن قطاع النقل العام من الأولويات التي تم وضعها خلال السنوات الثلاث المقبلة على أجندة الأمانة.
وأشار بلتاجي الى ضرورة العودة بشكل كبير الى النقل الإداري والاستفادة من تجربة القوات المسلحة والأجهزة الأمنية في هذا الجانب، لافتا الى أن الأمانة بصدد تطبيق النقل الإداري على موظفيها من خلال استخدام وسائط شركة المتكاملة للنقل.
بدوره، أشار مدير عام هيئة النقل البري، المهندس جميل مجاهد، الى أهمية النقل العام من حيث الحاجات الأساسية للمواطنين وكونه عاملا مهما لتطوير التنمية الاقتصادية والاجتماعية والحد من الازدحامات والحوادث المرورية والتلوث البيئي.
ولفت الى واقع النقل العام الحالي والذي يتمثل بعدم استدامة تقديم الخدمة للمناطق وكذلك نسبة التغطية المنخفضة للمناطق ذات الكثافة السكانية القليلة وانخفاض مؤشرات الكفاءة والفعالية وفق المعايير المعتمدة عالميا.
وبين أن التحديات والمشاكل التي تواجه قطاع النقل العام، تنحصر بانتشار الملكية الفردية وغياب العمل المؤسسي لدى مالكي وسائط النقل الفرديين، وضعف البنية التحتية من مراكز انطلاق والمواقف على مسارات الخطوط، وعشوائية تصميم شبكة خطوط النقل العام، وغيرها.
وبخصوص المخطط الشمولي، قال إنه يهدف الى إيجاد نظام نقل عام للركاب آمن، وفعال، ومتكامل، وذي اعتمادية وصديق للبيئة وقادر على مواكبة التطورات وتلبية احتياجات شرائح المجتمع كافة.
ويعمل المخطط الشمولي على تحسين مستوى خدمات النقل العام وتوفير البنية التحتية وتطوير متطلبات النقل العام والمواءمة بين متطلبات الركاب ونظام النقل العام وتوفير نقل عام آمن وصديق للبيئة.-(بترا)

التعليق