ترجيح ارتفاع الإنفاق العالمي على الـ"ICT" إلى 3.8 تريليون دولار

تم نشره في الأربعاء 22 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • شعار ICT

إبراهيم المبيضين

عمّان– توقعت دراسة عالمية، نشرت قبل عدة أيام، أن يرتفع مستوى الإنفاق العالمي على خدمات قطاع الـ" ICT" إلى مستوى قياسي يقدّر بحوالي 3.8 تريليون دولار خلال العام الحالي 2014.
وتشمل خدمات قطاع الـ"ICT" تكنولوجيا المعلومات بمختلف أنظمتها وحلولها وخدمات الاتصالات.
وذكرت الدراسة التي أصدرتها مؤسسة "غارتنر" البحثية العالمية أنّ مستوى الإنفاق على مختلف خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خلال العام الحالي سيزيد بنسبة تصل إلى 3 % مقارنة مع  2013 والذي بلغ الانفاق خلاله قرابة 3.66 تريليون دولار.
ورصدت دراسة "غارتنر" الإنفاق على مختلف خدمات وقطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتي تشهد في معظمها نموا وإقبالا كبيرا من قبل المستخدمين للاستفادة من مزايا التقنيات المختلفة وأجهزتها وما تتيحه من تسهيلات لحياة المستخدمين الاجتماعية او العملية، او لانجاز الاعمال في مختلف القطاعات الاقتصادية.
وشملت الدراسة أوجه الإنفاق على هذه الخدمات والأجهزة من مختلف شرائح المستخدمين أفرادا ومؤسسات وشركات من القطاعين العام والخاص.
وأكدت الدراسة أن أسواق تكنولوجيا المعلومات ستشهد نموا خلال العام الحالي وذلك ضمن التطورات الحاصلة في مختلف القطاعات لا سيما توسع تقنيات تخزين البيانات والتجارة الالكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، والتوسع في تقنية الحوسبة السحابية، والاقبال على اقتناء واستخدام الاجهزة الذكية.
وفي تفاصيل الدراسة تتوقع "غارتنر" أن تستحوذ خدمات الاتصالات ( مختلف خدمات الاتصالات الصوتية او الانترنت في جميع ارجاء العالم ) على الحصة الاكبر من الانفاق على القطاع لتسجل قرابة 1.7 تريليون دولار.
وفي المرتبة الثانية ستحل خدمات وانظمة وحلول تقنية المعلومات "IT"، حيث قدرت الدراسة ان يسجل الانفاق عليها قرابة 963 مليار دولار في جميع اسواق العالم العام الحالي.
وقالت الدراسة إن "الانفاق على اجهزة الاتصالات لا سيما الاجهزة الذكية سيرتفع العام الحالي ليسجل قرابة 697 مليار دولار".
وتوقعت ان يجري انفاق قرابة 320 مليار دولار على خدمات البرمجيات وخصوصا على مستوى الشركات والمؤسسات، فيما يتوقع ان يرتفع الانفاق على خدمات مركز البيانات " Data Centers " الى قرابة 143 مليار دولار.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

ibrahim_almbaideen@

التعليق