أبو حسان: النقابة تتابع قضايا أطباء "الصحة" ومنها الحوافز باستمرار

أطباء يتهمون نقيبهم بالانشغال عن قضاياهم بمجلس الأعيان

تم نشره في الثلاثاء 21 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

محمد الكيالي

عمان -  اتهم أطباء في القطاع العام نقيب الاطباء الدكتور هاشم أبو حسان، بإهمال العمل النقابي وأوضاع الأطباء، وانشغاله بعضوية مجلس الاعيان.

وقالوا على صفحة "مقهى الأطباء الأردنيين" على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" ان "النقيب ضائع ما بين النقابة والأعيان وان منصب الاعيان استحوذ على اولوياته".
وشدد الأطباء انتقادهم للنقابة ووزارة الصحة، لعدم التزامها بوعود قطعتها الحكومة سابقا، بتحسين اوضاعهم المعيشية، بينما اكد أبو حسان، ان مجلس النقابة يتابع باستمرار قضايا اطباء الوزارة، ومنها الحوافز.
وفي الوقت الذي عبر فيه الاطباء عن خيبة املهم لعدم تحقيق الوعود الحكومية التي اطلقت العام 2011 لمطالبهم المعيشية بعد إضراب استمر 62 يوما، دعا أبو حسان، رئيس اللجنة المصغرة لأطباء الوزارة واعضائها، الى حضور اجتماع المجلس أمس، لمناقشة حوافز الاطباء.
لكن الأطباء بينوا أن استقرارهم الوظيفي مهم، من هنا، فإن المجلس على اتصال مستمر بوزير الصحة الدكتور علي حياصات وأمين عام الوزارة الدكتور ضيف الله اللوزي.
في المقابل لفت ابو حسان الى ان المجلس معني بانتظام بصرف الحوافز وقيمتها، ليتمكن الطبيب من سد احتياجاته، بخاصة وان موجة ارتفاع الاسعار، أكلت ما ناله الطبيب من زيادة خلال هيكلة الرواتب.
بينما أوضح الاطباء ان آلية منح الحوافز الحالية، لا تحفظ للأطباء كرامتهم لتدني قيمتها، مقارنة بما يمنح للأطباء في الخدمات الطبية الملكية وفي مستشفى الجامعة الاردنية وصرفها، من دون برنامج محدد، ما يشكل معضلة لهم.
ودعو لرفع العلاوة الفنية للأطباء العامين والاختصاصيين، والتي انخفضت للنصف، بعد إعادة الهيكلة وتحسين قيمة الحوافز المصروفة لهم، والبعثات والدراسات التعليمية والتدريبية.
من جانبه، أكد أبو حسان ان النقابة تتابع تنظيم المهنة في القطاع الخاص، لإبرام مذكرة تفاهم مع ضريبة الدخل، والتسهيل على الطبيب لدفع ضريبته العادلة، ومن دون تغول عليه.
وشدد على ان النقابة ستعيد الهيكلة الادارية والمالية والحوسبة، لتطوير الخدمات المقدمة للطبيب، منوها إلى أن المجلس، يعقد جلسات متعددة لدراسة الملفات النقابية المختلفة، ويسعى لتحسين اوضاع الأطباء مختلف القطاعات الطبية.
وقال أبو حسان إن "المجلس لن يتوانى عن اتخاذ الخطوات المؤدية، لحصول الأطباء على مطالبهم العادلة".
وتضمنت تعهدات الحكومة، وفق الأطباء، وعودا بعدم المساس بعلاوة بدل التفرغ التي يجري حاليا تمديدها كل 6 أشهر من دون إقرارها نهائيا.

التعليق