"صناعة عمان" تتبنى تأسيس جهة مختصة بشهادات "الحلال"

تم نشره في الثلاثاء 21 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً
  • مبنى غرفة صناعة عمان - (أرشيفية)

عمان- الغد - شاركت غرفة صناعة عمان في مؤتمر "حلال الشرق الأوسط" الذي عقد في مدينة الشارقة الإماراتية بحضور عدد من الفعاليات السياسية والاقتصادية الإسلامية.

وأكد عضو مجلس إدارة الغرفة، سعد ياسين، أهمية المنتجات الحلال التي أصبحت محل اهتمام العالم كله وليس فقط العالم الإسلامي؛ إذ بلغ حجم صناعة ومنتجات الحلال بالعالم ما يقارب 3 تريليونات دولار، وهذا حجم لا يستهان به ويمثل فرصا للعديد من الدول الإسلامية وغيرها للاستثمار النوعي في هذه المنتجات.
وبين ياسين أنه تمت مناقشة آليات الارتقاء بصناعة "حلال" لزيادة تنافسيتها للمنتجات المثيلة الأخرى وإيجاد صيغة دولية عبر الاتفاقيات الدولية لتسهيل عبور هذه المنتجات عبر الدول الأعضاء وتداولها بموجب أسس ومعايير ثابتة غير مختلف عليها حسب الرأي الشرعي والفقهي.
ودعا إلى ضرورة إيلاء البحث العلمي أهمية قصوى في هذه الأسس والمعايير للتقريب بين الاجتهادات الفقهية وعلى سبيل المثال وليس الحصر؛ أثبتت البحوث العلمية أن خروج الدم من جسد الذبيحة هو أفضل لصحة المنتج الغذائي، وهنا نستطيع أن نؤكد أهمية البحث العلمي حول هذه المسائل التي أثيرت في المؤتمر منها الطابع العلمي وراء منتجات حلال وتوحيد المعايير.
وأضاف ياسين "ان مفهوم المنتج الحلال لم يعد حكراً على الأطعمة، بل امتد الى مجموعة كبيرة من المنتجات والخدمات من ضمنها صيحات الموضة وصناعة مواد التجميل والأدوية والفيتامينات وخدمات الفندقة والسياحة والترفيه والتعليم والمصارف، وهذا يوجب على المختصين في قطاع منتجات "حلال" توحيد معايير التوثيق بجدية، وهذا ما باشرت فيه دولة الإمارات العربية عبر عقدها العديد من الورش والمؤتمرات".

التعليق