دمشق تنفي ما نسب للأسد حول تمسكه بالسلطة

تم نشره في الأحد 19 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 19 كانون الثاني / يناير 2014. 09:57 صباحاً
  • الرئيس السوري بشار الأسد(أرشيفية)

الغد- قال المكتب الإعلامي في الرئاسة السورية "إن كل ما ينقل عن لسان الرئيس بشار الأسد عبر وكالة انتر فاكس الروسية غير دقيق".

وأكد المكتب الإعلامي في خبر مقتضب بثته وكالة الأنباء السورية ظهر اليوم الأحد "أن الرئيس الأسد لم يجر أي مقابلة مع الوكالة (انتر فاكس)".
وكانت وكالة الصحافة الفرنسية نقلت صباح اليوم عن "انتر فاكس" قول الأسد لبرلمانيين روس في دمشق "لن أتخلى عن السلطة.. لو أردنا الاستسلام، لكنا فعلنا ذلك منذ البداية.. نحن حماة وطننا".
يشار إلى أن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، كان أعلن أمس في اسطنبول موافقته على المشاركة في مؤتمر السلام في سورية المعروف بـ"جنيف 2" الأسبوع المقبل، في قرار رحبت به دول غربية.
وأكد رئيس الائتلاف الوطني أحمد الجربا مساء أمس أن الهدف الوحيد للمعارضة من المشاركة في مؤتمر جنيف-2 هو تحقيق مطالب "الثورة" "كاملة"، وعلى رأسها إسقاط الرئيس السوري ومحاكمته.
وقال الجربا في كلمة ألقاها من اسطنبول "الطاولة بالنسبة لنا ممر في اتجاه واحد إلى تنفيذ كامل لمطالب الثوار بلا أدنى تعديل وعلى رأسها تعرية السفاح من سلطاته كاملة تمهيدا لسوقه إلى عدالة الله والتاريخ وقوانين البشر".-(ا ف ب)

التعليق