تقرير إخباري

تعاقدات جديدة للفيصلي بهدف تعزيز قدراته الفنية

تم نشره في الأحد 19 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • لاعبو الفيصلي يحيون الجماهير في مباراة سابقة - (الغد)

يحيى قطيشات

عمان- يواصل فريق الفيصلي الأول لكرة القدم، تدريباته اليومية للوصول لأفضل حالاته الفنية والبدنية، قبل دخول أجواء التنافس في دوري -المناصير- للمحترفين؛ حيث تترقب "الأزرق" ثلاثة لقاءات مؤجلة من العيار الثقيل، ربما تحسم مشواره في الصراع على اللقب.

ويبدأ الفيصلي مبارياته القوية والصعبة، بمواجهة نظيره فريق الوحدات يوم التاسع من شهر شباط (فبراير) المقبل على ستاد عمان الدولي، ومن ثم لقاء الرمثا يوم الرابع عشر منه على ملعب الحسن في إربد، فلقاء فريق شباب الأردن يوم التاسع عشر من الشهر ذاته على ستاد عمان.
ويعول الجهاز الفني للفريق بقيادة الكابتن محمد اليماني، على الصفقات التي أبرمها النادي مع مجموعة من اللاعبين الجدد، سعيا لتحسين الصورة الفنية للفريق، وتعزيز رصيده النقطي، قبل دخول معمعة المنافسة في مرحلة الإياب، والتقدم الى موقع أفضل من المركز السابع الذي يحتله الفيصلي حاليا على لائحة الترتيب برصيد 11 نقطة.
ويأمل جمهور الفيصلي، الذي لم يكن راضيا عن أداء الفريق في المراحل السابقة من دوري المحترفين، وخروج الفريق من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي، وابتعاد فريق الناشئين عن منصة التتويج، أن تسهم الصفقات الجديدة التي أنجزها الفيصلي خلال فترة الانتقالات الشتوية (وأغلبها صفقات محلية) في تعزيز قدرات الفريق، وأن تشكل إضافة نوعية، تعيد "الأزرق" الى المنافسة الجادة على لقبي الدوري والكأس، خصوصا أن الموسم الماضي شهد إخفاقات كبيرة للفريق في منافسات الدوري والكأس.
وكان الفيصلي قد تعاقد خلال فترة الانتقالات مع لاعبه السابق مهند محارمة (العائد من الإصابة)، ومع المدافع السوري باسل العلي، والسوري الشاب شادي الحموي (شقيق المحترف السابق في صفوف الفريق محمد الحموي)، إضافة الى مجموعة من النجوم الذين برزوا في منافسات دوري الدرجة الأولى، وهم أحمد الحوراني وعبيدة الخوالدة ومحمد المدادحة وبهاء برقاوي، وكذلك عاد الى تدريبات الفريق اللاعب الشاب سائد الدبوبي، بعد أن شُفي من الإصابة الصعبة التي أبعدته فترة طويلة عن ملاعب كرة القدم.
ولم تنجح محاولات ضم المحترف الفلسطيني أشرف نعمان، واللاعب ياسين البخيت، بسبب ارتفاع المطالبات المالية، فيما لم يقتنع الجهاز الفني بمستوى المحترف النيجيري موسى تيغانا لتواضع أدائه.
واستفاد الفيصلي مؤخرا، من قرار لجنة الاستئناف في اتحاد الكرة بإلغاء عقوبة اللاعبين رائد النواطير وعبدالإله الحناحنة، واستبدالها بعقوبة مالية قدرها "100" دينار، وكانت اللجنة التأديبية قررت معاقبة رائد النواطير بالإيقاف 6 مباريات مقابل أربع مباريات لعبدالإله الحناحنة، بسبب الأحداث التي شهدتها مباراة فريقهما الفيصلي مع الجزيرة في بطولة الدوري.
واستغنى الفيصلي عن قائده حسونة الشيخ، الذي احترف في صفوف فريق صحم العماني والذي يدربه المدرب الوطني أحمد عبدالقادر، كما استغنى عن اللاعب الشاب إبراهيم غنيمات، وزميله ذياب غديان للعب في الشيخ حسين، الذي يقوده المدير الفني راتب العوضات.
وكان المدير الفني محمد اليماني، والذي تولى المهمة خلفا للمدرب السعودي علي كميخ، قد استغنى عن المحترفين البرازيليين، وبين أن الفريق يعاني أكثر من مشكلة في الجوانب الدفاعية والهجومية ويحتاج لتدعيم صفوفه خلال مرحلة الإياب، واستجابت إدارة النادي برئاسة سلطان العدوان لذلك، كما وعدت بصرف مستحقات اللاعبين المالية قريبا.
ويبحث اليماني خلال التدريبات التي يجريها الفريق حاليا، عن الوصول لتشكيلة متجانسة، قادرة على تحقيق الأهداف المتفق عليها بين الجهاز وإدارة النادي.

 yahia.qtaishat@alghad.jo

qtaishatyahia@

التعليق