مستوطنون يهود يعتلون سطح قبة الصخرة

تم نشره في الجمعة 17 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • مستوطنون متطرفون يقتحمون المسجد الأقصى- أرشيفية

القدس المحتلة - اعتلى مستوطنون أمس الخميس، سطح قبة الصخرة المشرفة، تزامنا مع اقتحام العشرات من عناصر عصابات المستوطنين باحات المسجد الأقصى المبارك عبر باب المغاربة.

وقد اقتحم الحاخام المتطرف يهودا غليك المسجد مع مجموعة من المستوطنين وصحفي يحمل كاميرا فيديو، حيث قاموا بالصعود إلى سطح قبة الصخرة باستخدام الدرج المؤدي له من البائكة المحاذية لمكتب الحراس، وحصلت مشادات كلامية بين المتطرفين والمرابطين في المسجد.
وقال شهود العيان أن المتطرف غليك اقتحم الأقصى اليوم مرتين، حيث قدم شروحات عن "الهيكل المزعوم" لمجموعتين. وأوضحوا أن المستوطنين أثناء اقتحامهم الأقصى عادة يقومون بجولة من باب المغاربة مرورا بساحة المسجد القبلي، والمرواني، وباب الرحمة، والأسباط، والملك فيصل، وصولا إلى باب القطانين، وخروجا من باب السلسلة، ولا يقومون بالصعود نهائيا إلى سطح مسجد قبة الصخرة.
من جهته، استنكر مدير عام الأوقاف وشؤون المسجد الأقصى الشيخ عزام الخطيب اقتحام المستوطنين للمسجد، معتبرا ذلك خطوة استفزازية وخطيرة. واعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات في بيان صحفي، ما جرى  "انتهاكا صارخا لأماكن العبادة"، لافتة إلى أن سلطات الاحتلال باتت على مشارف الانتهاء من تهويد المسجد وإعلانه كنيسا يهوديا.
يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت صباح أمس ثلاثة شبان من داخل باحات المسجد الأقصى، واقتادتهم إلى أحد مراكزها في مدينة القدس المحتلة. -(وكالات)

التعليق