تزايد شكاوى طلبة "العلمي" من أسئلة الرياضيات .. و"التربية" تؤكد عدم صعوبتها

4700 مخالفة في "شتوية التوجيهي"

تم نشره في الجمعة 17 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً
  • طلبة توجيهي عقب خروجهم من قاعة امتحان الدورة الشتوية -(أرشيفية)

آلاء مظهر

عمان - تواردت شكاوى عديدة لـ"الغد" حول صعوبة أسئلة امتحان الرياضيات الذي تقدم له أول من أمس 138 ألف مشترك ومشتركة من طلبة شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي"، فيما نفى مصدر مسؤول بوزارة التربية والتعليم ورود أي شكوى إلى غرفة عمليات الامتحانات حول الموضوع.

وأكد المصدر لـ"الغد" أن الأسئلة "ليست صعبة، ولم تخرج عن نطاق المنهاج، لكنها تراعي التفاوت والفروق الفردية بين الطلبة".
وقال إن لجان الامتحان في الوزارة سجلت نحو 4700 مخالفة منذ بدء الامتحان حتى أمس، مؤكدا اتخاذ إجراءات مناسبة بحق مرتكبي المخالفات.
وتركزت شكاوى الطلبة التي وردت عبر اتصالات هاتفية، على "صعوبة الأسئلة، وحاجتها الى المزيد من الوقت، وان بعضها فوق المستوى التحصيلي للطلبة ولم تراع مستويات وقدرات الطلبة المختلفة".
بدورها، قالت ام أشرف لـ"الغد" ان ابنها أحمد (علمي) خرج في حالة "صدمة كبيرة" من مستوى أسئلة الرياضيات وصعوبتها، مشيرة إلى أن الأسئلة "وضعت للأذكياء والمتفوقين ولم تراع مستويات الطلبة وقدراتهم المختلفة".
وأضافت أن المدة الزمنية المخصصة للامتحان (ساعتان) "لم تكن كافية في ظل إلغاء الاسئلة الموضوعية، واستبدالها بأخرى تتطلب وقتا أطول".
وقال الطالب جاد ربيع (علمي) إن الامتحان جاء "صعبا"، واصفا الأسئلة بـ"الدقيقة جدا"، وتتطلب وقتا لفهمها ومن ثم الشروع بحلها، واعتبر أنها "فوق المستوى التحصيلي للطلبة ولم تراع مستوياتهم وقدراتهم المختلفة".
ولفت إلى أنه وزملاءه في القاعة "لم يستكملوا حل جميع الأسئلة، وأنها كانت أصعب من أسئلة الأعوام الماضية".
كما أشار إلى أن المدة الزمنية المخصصة "لم تكن كافية بالنسبة لهم"، قائلاً إن توزيع العلامات "غير عادل"، حيث وضعت علامات قليلة على أسئلة يتطلب حلها صفحة كاملة، وعلامات مرتفعة على أسئلة يتطلب حلها نصف صفحة.
من جهتها، اكدت نقابة المعلمين انها تلقت العديد من الشكاوى من طلبة وذويهم ومعلمين حول صعوبة أسئلة امتحان الرياضيات.
واوضحت النقابة في بيان صحفي ان غالبية الشكاوى تمحورت حول "عدم مراعاة الأسئلة لمستويات الطلاب والفروقات الفردية بينهم، فضلا عن عدم كفاية الوقت لحل الاسئلة كونها تحتاج لتفكير عميق وحل خصوصا مع إلغاء الأسئلة الموضوعية". واشارت إلى ان "معلمي رياضيات أكدوا للنقابة أن الأسئلة لم تراع بالفعل مستويات الطلبة جميعهم، فضلا عن عدم تناسب الوقت المخصص للامتحان مع طبيعة الأسئلة لاحتياجها إلى تفكير عميق".
وفي سياق متصل، واصل طلبة "التوجيهي"/ الدراسة الخاصة أمس تأدية الامتحان في المباحث المقررة على جدول الامتحان، حيث امتحن طلبة الفرع الأدبي بمبحث الفرنسي/ المستوى الرابع.
وأبدى طلبة من الفرع الأدبي لـ"الغد" ارتياحهم لسير مجريات الامتحان ومستوى ونمط الأسئلة، لافتين الى أن الأسئلة جاءت "سهلة ومباشرة وضمن المقرر المدرسي"، وأن "المدة الزمنية كافية وأغلبية الطلبة أنهوا الإجابة قبل نهاية الوقت".

alaa.mathher@alghad.jo

alaanmathher1 @

التعليق