اعتداء على موظفين في الحسينية يتسبب بإضراب احتجاجي ببلدية معان

تم نشره في الجمعة 17 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

حسين كريشان

معان – نفذ موظفو بلدية معان الكبرى أمس اضرابا عاما شمل كافة الدوائر الخدمية التابعة للبلدية احتجاجا على حادثة أعتداء مجهولين في منطقة " حسينية معان" على مركبة تابعة لشركة كهرباء معان ما أدى إلى إصابة أحد أبناء المدينة بجروح نقل على اثرها للمستشفى، وفق رئيس البلدية ماجد آل خطاب.
واشار آل خطاب أنه تم تعطيل وأغلاق كافة مرافق البلدية احتجاجا على الأوضاع الأمنية السائدة في المحافظة خاصة بعد تجدد الاعتداء على الطريق الصحراوي. وقال إن مركبة تابعة لكهرباء معان كانت تقوم بإصلاح أعطال فنية في منطقة الحسينية التابعة للبادية الجنوبية تعرضت الى الرشق بالحجارة من قبل أشخاص خارجين عن القانون، لافتا أن أبناء المدينة استنكروا ذلك، وعملوا على احتواء الموقف وضبط النفس وعدم الانقياد وراء جهات لم يفصح عنها تستهدف جر المدينة إلى فتنة مجددا.
واعتبر أن حادثة الاعتداء على موظفين يقومون بواجبهم المهني والرسمي يعني أن هناك حالة فراغ أمني تعيشه المحافظة بكافة مناطقها، ما يؤدي إلى مؤشرات خطيرة تهدد السلم الاجتماعي بين أبناء ومكونات النسيج الاجتماعي.
وطالب آل خطاب أجهزة الأمن بالقبض على المتورطين بحادثة الاعتداء على أبناء معان الذين يمثلون دائرة رسمية حضرت إلى تنفيذ مهمات رسمية لخدمة ابناء منطقة الحسينية من أجل تهدئة النفوس. شهود عيان من الذين يستقلون سيارة الكهرباء، أكدوا أنه وأثناء مرورهم داخل منطقة الحسينية باتجاه مدينة معان، هاجتهم مجموعة من الأشخاص الملثمين، واعترضوا طريق المركبة وحاولوا إيقافها عنوة إلا أن سائق المركبة استطاع الإفلات منهم، وواصل المسير، وبعدها تم رشق المركبة بالحجارة ما أدى الى إصابة أحدهم بجروح متوسطة.
وألقت الأحوال التي تعيشها منطقة معان، بظلالها على أسواق المحافظة التي شهدت تراجعا في حركتي النقل والسياحة، بحسب فاعليات سياسية واقتصادية في المدينة، أكدت أهمية أن تقوم الحكومة بواجبها ودورها بفرض سلطة القانون على امتداد الطريق الصحراوي لحماية المواطنين والمحافظة على أعمالهم وأوقاتهم.
الى ذلك هددت فاعليات شعبية ومؤسسات مجتمع مدني بالدعوة إلى إعلان حالة "العصيان المدني" في حال استمرار الاعتداءات المتكررة على ابناء المدينة خلال مرورهم الطريق الصحراوي.

[email protected]

[email protected]

التعليق