"الأطباء" تدين الأحداث الدموية في العراق

تم نشره في الأربعاء 15 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

عمان -الغد - دانت نقابة الأطباء الأحداث الجارية في العراق، وما تقوم به من اسمتها بـ"العصابات الطائفية" من جرائم ضد الشعب العراقي.
وشددت، في بيان أمس، على ان القتل في الأنبار والرمادي والفلوجة وكافة الأراضي العراقية منذ احتلال هذ البلد في العام 2003، يمثل جرائم ضد الإنسانية يجب وقفها فورا.
وأكد البيان ضرورة نبذ العنف الطائفي، داعيا كل الجهات العربية الرسمية والشعبية بتشريع العمل لوقف ما يجري على الأهل في العراق. ودعت النقابة إلى "تخليص العراق من براثن الطائفية والعنف بغض النظر عمن يغذيه من دول الجوار وقوى إقليمية ودولية".
وأوضحت أن هدف ما يجري الآن هو "تقسيم العراق مبنيا على أساس طائفي بغيض لتنفيد أجندات خارجية لتفتيت وحدة العراق أرضا وشعبا".

التعليق