معان: تحقيق بوفاة مطلوب أمنيا

تم نشره في الثلاثاء 14 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 14 كانون الثاني / يناير 2014. 01:02 مـساءً
  • أرشيفية لمركز أمن المدينة التابع لمديرية شرطة معان (الغد)

حسين كريشان

معان – كشف مساعد مدير الأمن العام اللواء عبدالمهدي الضمور أن مديرية الأمن باشرت في تحقيق أمني موسع بحادثة مقتل الشاب "ع.ف" من قبل أفراد دورية أمنية تابعة لمديرية شرطة معان.

وأشار الضمور خلال لقائه ليل الاثنين الثلاثاء، شيوخ ووجهاء عشيرة القتيل إلى أن مديرية الأمن لن تتوانى في إحالة أي أحد من عناصرها الأمنية للتحقيق والمساءلة في حال ثبوت استخدام القوة المفرطة في الحادثة.

وقال الضمور في اللقاء الذي عقد في مبنى المحافظة بحضور المحافظ عبدالكريم الرواجفة ومحافظ الشؤون العشائرية في وزارة الداخلية محمود النعيمات ومدراء الأجهزة الأمنية في المدينة إن الإجراءات ستتخذ تبعا لنتائج التحقيق، مؤكدا أن القانون سيحترم مهما كانت النتائج وستحاسب أية جهة يثبت تقصيرها أو تورطها بهذا الخصوص والتي ستحاكم وفقا للأنظمة والقوانين والتعليمات المتبعة في مثل هذه القضايا.

ونقل عن مشارك من عشيرة المتوفي في الاجتماع قوله إن الضمور نفى لهم قطعيا ما تناقلته بعض وسائل الإعلام أن يكون هناك أي تصريح أو بيان رسمي صدر من قبل المكتب الإعلامي في مديرية الأمن العام عن تفاصيل حادثة القتل، معتبرا أن التحقيقات الأمنية جارية في حادثة القتل ولم تستكمل نتائجها بعد، لافتا أن المديرية غير مسؤولة عن أية خبر أو تصريح نسب اليها عن تلك الحادثة .

وكان ذوو الشاب المطلوب أمنيا رفضوا استلام جثته من مستشفى معان الحكومي وذلك احتجاجا على الطريقة والأسلوب الذي قتل فيها، بحسبهم.

وأكدوا أنهم لن يستلموا جثته إلا بعد التعرف على أفراد دورية الأمن الذين قاموا بقتله أثناء محاولة إلقاء القبض عليه، وفق مصادر عشائرية مقربة من عائلة المتوفي.

[email protected]

@huseeinkrishan

التعليق