أبوحسان: إتباع السنة النبوية حل لمشاكل وتحديات الأمة

تم نشره في الاثنين 13 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

عمان - قالت وزيرة التنمية الاجتماعية ريم أبو حسان إن إتباع السنة النبوية والنهج النبوي، سيكون فيه الحل للمشاكل والتحديات والقضايا التي تواجه الأمة في مختلف النواحي والمرشد نحو الإصلاح المنشود.

وأضافت، في كلمة لها أثناء احتفال مؤسسات رعاية الأيتام أمس بذكرى المولد النبوي الشريف، بأن الذكرى تستوجب الوقوف واستذكار النهج النبوي في إدارة الحياة في مختلف المجالات.
وقدمت أبوحسان أسمى آيات التهنئة والتبريك لجلالة الملك عبدالله الثاني بهذه المناسبة، داعية الوحدات الإدارية المعنية في الوزارة وشركائها في القطاع الأهلي التطوعي تعزيز رعاية هذه الفئات التي تحتاج إلى أكبر الدعم.
وقالت إن "ذكرى المولد النبوي الشريف تأتي في هذا العام تتلاحق وتتابع في العديد من دول عالمنا العربي تنشد الإصلاح في كل مجالاته، وتسعى لحماية حقوق الإنسان وكرامته وتعمل على بناء الدولة على احكم الأسس واسلم القواعد.
من جهته، قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية هايل داود إن "هذه الذكرى العطرة تمر وتتطلب مزيدا من الالتحام والتكافل بين جميع فئات المجتمع".
ولفت إلى إن "الذكرى تتوجب مساعدة الفقراء ودعمهم ورعاية الأيتام". واشتمل الاحتفال فقرات مدائح نبوية وكلمات مواعظ تقدر المناسبة إضافة إلى اناشيد نبوية ومدائح ومقطوعات شعرية في مدح خير البشرية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فضلا عن أناشيد وأغان وطنية.
وشارك في الاحتفال أطفال وعاملو دور رعاية الأطفال بالهاشمي والحنان ومؤسسة الحسين الاجتماعية ودار النهضة إضافة إلى عدد كبير من ممثلي وسائل الإعلام.-(بترا)

التعليق