3.76 % مكاسب بورصة عمان منذ بداية 2014

تم نشره في السبت 11 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • مستثمرون يراقبون أسعار الأسهم في بورصة عمان - (أرشيفية)

هبة العيساوي

عمان - ارتفعت مكاسب بورصة عمان منذ بداية العام الجديد بنسبة 3.76 % لتغلق في نهاية تداولات الأسبوع الماضي فوق حاجز 2143 نقطة وسط حالة تفاؤل بين المتعاملين، بحسب محللين ماليين.

وقال المحللون في حديث لـ "الغد" إن اختتام البورصة للعام 2013 على ارتفاع واستمرارها مع بداية تداولات العام الجديد أعطى ثقة للمستثمرين ببناء مراكز جديدة ليس في الأسهم الرئيسية فقط وإنما في أسهم المضاربة.
وبينوا أن تعليمات التمويل على الهامش التي أصدرتها هيئة الأوراق المالية مطلع العام الحالي كانت من أحد الأسباب الرئيسية التي أعطت دفعة قوية ونشاطا  للسوق.
واقرت هيئة الأوراق المالية تعليمات جديدة تتعلق بالتمويل الهامش، حيث اعتبرت كافة الشركات المدرجة في السوق الأول والثاني مسموح بتمويلها على الهامش، مما اتاح فرصة اقراض جديدة للعملاء الراغبين في تملك أوراق مالية بواسطة على حساب الهامش من قبل شركات الوساطة، مما وسع الخيارات لدى المتعاملين.
وأغلق المؤشر العام للأسهم الخميس الماضي متراجعا بنسبة 0.5 % عقب سبع جلسات متتالية من الارتفاع وسط قيمة تداول بلغت 12.8 مليون دينار، الأمر الذي أرجعه المحللون إلى رغبة المتعاملين في التخلي عن بعض الأسهم قبل الأجازة الطويلة.
وقال مدير عام شركة الأمين للاستثمارات المالية أسعد الديسي إن البورصة أنهت العام على ارتفاع بشراء على مختلف الاتجاهات من مستثمرين ومضاربين ودخلت العام الجديد بجو تفاؤلي أعطى ثقة للمتعاملين.
وبين الديسي أن أسعار الأسهم كانت مغرية للشراء دفعتهم لبناء مراكز في أسهم رئيسية وصغيرة.
ويرى أن اصدار تعليمات التمويل على الهامش كان سببا رئيسيا لاعطاء ثقة في السوق وقوة ونشاط للبورصة.
وتوقع الديسي أن يستمر منحنى الصعود للمؤشر بالتزامن مع هدوء التوترات نتيجة الأوضاع السياسية في الدول المجاورة.
وبرر تراجع المؤشر يوم الخميس الماضي إلى أن "بعض المتعاملين يفضلون تخفيف محافظهم تحسبا في الاجازات الطويلة".
وقال الديسي إنه من المتوقع أن تعود البورصة يوم الإثنين المقبل بقوة، مشيرا إلى دخول مستثمرين محليين وأجانب جدد إلى السوق منذ بداية العام.
بدوره قال مسؤول وحدة الدراسات في كابيتال للاستثمارات المالية طارق يغمور إن التفاؤل بشكل عام في البورصة واضح جدا من ارتفاع في المؤشر واحجام التداول الجيدة.
ويرى يغمور أن التفاؤل بتحسن الاقتصاد بشكل عام في 2014 انعكس بشكل ايجابي على البورصة.
وبين أن تراجع حدة الأزمات في الدول المجاورة ومدى انعكاسها على الأردن ساهم هو الآخر بتحسن السوق.
وقال إن أسهما قيادية كالبنك العربي أبدت اداء جيدا خلال الفترة الماضية إلى جانب أسهم رئيسية أخرى.
وأشار يغمور الى تحسن معدل أحجام التداول خلال الفترة الأخيرة مقارنة مع المعدلات التي شهدتها البورصة في الأشهر السابقة.
واتفق يغمور مع الديسي على أن اقرار تعليمات التمويل على الهامش ساهمت بشكل كبير في تحسن السوق واعطت مجالات أكبر للاستثمار، حيث توفر سيولة لحسابات الهامس في السوق الأول والثاني.
وبلغ حجم التداول التراكمي منذ بداية العام الحالي نحو 84.6 مليون دينار، في حين بلغ عدد الأسهم المتداولة التراكمي منذ بداية العام 85.5 مليون دينار.

hiba.isawe@alghad.jo

التعليق