الأحزاب القومية واليسارية بالكرك تطالب الحكومة بالتراجع عن رفع الأسعار

تم نشره في الخميس 9 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - دعت أحزاب وشخصيات تنتمي الى التيار المعارض اليساري والقومي في محافظة الكرك الحكومة الى العودة عن قرارات رفع أسعار الكهرباء والمشتقات النفطية، والمضي قدما في عملية الإصلاح السياسي الشامل.
وأشار بيان أصدرته الأحزاب عقب اجتماع لها أول من أمس، أن "ما يجري على ساحة الوطن من تدهور للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، يدلل على أن  الحكومات ليست معنية بإجراء إصلاحات حقيقية تعيد التوازن للوطن".
واكد ان  "مجمل السياسات الحكومية وخصوصا القرارات الأخيرة، تعكس جل اهتمام الحكومات بالبقاء في السلطة والسيطرة على مقدرات الوطن بأي ثمن".
ولفت البيان الى أن "رفع أسعار الكهرباء والمشتقات النفطية، وما تلاه من رفع كبير لأسعار مختلف الخدمات والسلع الأساسية، ما هو الا مؤشر خطير على استمرار سياسة العبث بالمقدرات الوطنية والإخلال بمعادلة السلم الاجتماعي" .
واعتبر أن "الحكومة تضرب بعرض الحائط كل المطالب الشعبية، وتمضي قدما في السياسات التبعية لمراكز المال والقرار الرأسمالي التي أدت للإضرار بالوطن".
وأوضح ان "الأحزاب القومية واليسارية بمحافظة الكرك تؤكد رفضها المطلق للسياسات الحالية والتي تحول دون تحقيق أية إصلاحات حقيقية، وان ما يجري  إنما هي  قرارات يعتبرها غالبية الأردنيين عودة لنهج الأحكام العرفية". وطالب البيان "باستقالة الحكومة وتشكيل حكومة إنقاذ وطني، وتغيير النهج الاقتصادي والسياسي الذي قاد الوطن إلى الأزمة التي يعيشها وثبت فشله".
واكد البيان "تأييد أحزاب المعارضة بالكرك لكل التطلعات المشروعة لأبناء الأمة العربية في مختلف أقطارها نحو الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية"، مؤكدين في الوقت نفسه على "أهمية حماية مجتمعاتنا العربية من الاختراق والتبعية واستغلال مختلف القوى الدولية  لتطلعات الحرية، بالتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية بهدف تمزيقها وتفتيتها".

[email protected]

[email protected]

التعليق