أكثر من 15 ألف مشترك اختياري بالضمان العام الماضي

تم نشره في الثلاثاء 7 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 7 كانون الثاني / يناير 2014. 01:22 مـساءً
  • (أرشيفية)

 عمان - بلغ عدد الأردنيين المشتركين اختيارياً في الضمان الاجتماعي خلال العام الماضي، (15) ألفاً و(600) مشترك.

جاء ذلك في بيان صحفي صدر عن المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، اليوم، وفيه أن عدد المشتركين الفعّالين اختيارياً بالضمان الاجتماعي وصل حالياً لـ (65262) مشتركاً موزعين على (46266) من الذكور و(18995) من الإناث، مضيفة أن العدد التراكمي للمؤمن عليهم المشتركين اختيارياً (الحاليين والسابقين) بلغ أكثر من (124) ألف مؤمن عليه.

وأكدت المؤسسة أن الاشتراك الاختياري ساهم في تمكين عدد كبير من المشتركين ممن لهم فترات اشتراك سابقة بالضمان، وانقطعوا عن العمل لأسباب مختلفة، أو نتيجة حصولهم على فرص عمل خارج المملكة، من استكمال الفترات اللازمة لاستحقاقهم رواتب تقاعدية، كما وفر لهم هذا الاشتراك، الحماية في حالات العجز والوفاة الطبيعية، وقد مكّن الاشتراك الاختياري (19) ألفاً و(611) أردنياً وأردنية، من الحصول على راتب تقاعد من الضمان الاجتماعي. وأشارت المؤسسة إلى أن الاشتراك الاختياري هو أحد المزايا المعززة لركائز الحماية الاجتماعية في الدولة، باعتباره يؤدي دوراً مهماً في تمكين الأردنيين الذين لا يعملون لدى جهات عمل خاصة أو رسمية داخل المملكة، بما فيهم ربات المنازل، إضافة إلى العاملين خارج الوطن، والمتعطلين عن العمل، أو أولئك الذين يعملون لحسابهم الخاص من الشمول بأحكام قانون الضمان، وبالتالي؛ الاستفادة من منافع تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة التي تضمّنها هذا القانون.

وأكدت المؤسسة في بيانها أن الاشتراك الاختياري يوفر الحماية للمؤمن عليهم عند إكمال السن القانونية للتقاعد، أو لغايات الحصول على راتب التقاعد المبكر، كما يمكنَهم من الاستفادة من راتب العجز الطبيعي، شريطة الاشتراك لمدة لا تقل عن (60) اشتراكاً فعلياً بالنسبة لهذا الراتب، بالإضافة إلى توفير الحماية لورثة المؤمن عليه في حال وفاته، شريطة أن لا تقل اشتراكاته عن (24) اشتراكاً فعلياً وحدوث الوفاة، أو العجز أثناء فترة الشمول، ما يؤكد أهمية الاستمرار بالشمول بالضمان وعدم الانقطاع.

التعليق