الإنسان قبل 15 ألف عام كان يعاني من تسوس الأسنان

تم نشره في الثلاثاء 7 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 7 كانون الثاني / يناير 2014. 12:24 مـساءً
  • الإنسان قبل 15 ألف عام كان يعاني من تسوس الأسنا

واشنطن - كان اجدادنا يعانون من اوجاع الاسنان ورائحة الفم الكريهة قبل 15 الف سنة اي قبل بدء الزراعة وانتاج الاغذية اللذين كان يعتقد حتى الان انهما مرتبطان بتسوس الاسنان على ما اظهرت هياكل عظمية اكتشفت في المغرب.

فالصيادون-القاطفون الذين كانوا يسكنون كهف الحمام في تافورالت قبل 13700 الى 15 الف سنة كانوا يعانون من مشاكل كبيرة في الاسنان اذ ان 51 % من الاسنان البالغة التي عثر عليها تعاني من التسوس على ما قال القيمون على الدراسة التي نشرت في الولايات المتحدة في مجلة "بروسيدينغز اوف ذي ناشونال اكاديمي اوف ساينسنز".

وتظهر مؤشرات اخرى عثر عليها في الموقع انهم كانوا يقطفون بشكل منهجي البلوط والصنوبر والثمار التي تتمتع بقشرة والغنية بالسكر القابل للتخمير على ما اوضح القيمون على الدراسة ومن بينهم لويز هامفري من متحف التاريخ الطبيعي في لندن المشرفة الرئيسية على هذه الاعمال.

وكانت البكتيريا تستهلك على الارجح السكر المتروك على الاسنان لهؤلاء الاشخاص الذين يعودون الى حقبة ما قبل التاريخ مما يؤدي الى تسوسها.

واوضحت ايزابيل دي غروت استاذة الانتروبولوجيا في جامعة جون مور في ليفربول التي شاركت في البحث، في بيان ان "غالبية المقيمين في هذا الكهف كانوا يعانون من تسوس وخراج في الاسنان ولا بد انهم غالبا ما كانوا يعانون من وجع في الاسنان ومن رائحة فم كريهة".

وعلقت قائلة ان انتشار هذا التسوس بشكل كبير وحدته لدى هؤلاء الاشخاص يظهران بوضوح ان استهلاك النبتات البرية قد يكون مضرا بصحة الاسنان مثل الاغذية التي تتضمن السكر المكرر في المجتمعات الحديثة.

وتعتمد البكتيريا المسؤولة عن التسوس للتكاثر على وجود السكر القابل للتخمر على الاسنان.

وهذه النتائج تدفع الى الاعتقاد ان هذه المجموعات من الصيادين-القاطفين طورت ايضا نمط حياة اقل ترحالا مما كان معروفا، من خلال الاعتماد في قوتها على قطف الفاكهة بقشر خصوصا ،على ما قال الباحثون هؤلاء.

وقال علماء الاحاثة هؤلاء ان هذا الاكتشاف يعيد النظر في الفرضية المعتمدة حتى الان ومفادها ان تسوس الاسنان بدأ على الارجح مع الزراعة قبل حوالى 11 الف سنة.(ا ف ب)

التعليق