توافق ينهي تصعيد أعضاء هيئة التدريس بـ"اليرموك"

تم نشره في الثلاثاء 7 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً
  • جامعة اليرموك في مدينة إربد -(أرشيفية)

أحمد التميمي

إربد - توافقت اللجنة التي تم تشكيلها من قبل أعضاء هيئة التدريس القاطنين في السكن الجامعي مع رئيس الجامعة ومجلس العمداء على آلية لرفع أجرة السكن بنسب معقولة على أن يتحمل القاطنون تكلفة وقود التدفئة، وفق رئيس اللجنة الدكتور حسين الحياري.
جاء ذلك خلال اجتماع عقد في رئاسة الجامعة أمس، ضم رئيس الجامعة الدكتور عبد الله الموسى ومجلس العمداء وأعضاء عن اللجنة التي تم تشكيلها.
وقال الدكتور الحياري إن رئيس الجامعة أبدى مرونة كبيرة مع مطالب أعضاء هيئة التدريس القاطنين في السكن الجامعي ووعد بإعادة دراسة رفع الأجور على أن تكون نسبة الرفع 100 % بدلا من 200 %.
وأشار إلى أن أعضاء هيئة التدريس القاطنين في السكن وافقوا على المقترحات التي تمت مناقشتها في الاجتماع الذي استمر أكثر من ساعتين وتم التوصل إلى نتائج ترضي جميع الأطراف.
وكان أعضاء هيئة التدريس في جامعة اليرموك لوحوا بالاعتصام والإضراب عن العمل، في حال لم تتراجع رئاسة الجامعة عن قرارها القاضي برفع أجرة السكن الجامعي بنسبة تجاوزت 200 %.
وأكد أعضاء هيئة التدريس أن القرار مجحف بحق أعضاء هيئة التدريس الذي مضى على بعضهم في الخدمة 34 سنة، لافتين إلى أن عضو هيئة التدريس الذي كان يدفع أجرة سكن لعرفتين شاملة الخدمات 146 دينارا ستصبح بعد القرار الجديد 351 دينارا، علما أن هذا القرار اتخذ بأثر رجعي من تاريخ استخدامه لهذا السكن.
وكان رئيس جامعة اليرموك للشؤون الإدارية الدكتور احمد العجلوني، أكد أن الجامعة بزيادتها أجور السكن الجامعي لا علاقة لها بسد مديونية الجامعة وإنما تحقيق أكبر قدر ممكن من العدالة والمساواة بين جميع العاملين دون تمييز.
[email protected]

[email protected]

التعليق