عضو هيئة تدريس يقاضي رئيس جامعة اليرموك بتهمة الذم والقدح

تم نشره في الاثنين 6 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - سجل عضو هيئة التدريس في جامعة اليرموك الدكتور أمجد الفاهوم دعوة قضائية بمحكمة صلح جزاء إربد ضد رئيس جامعة اليرموك و3 من أعضاء هيئة التدريس بتهمة السب والشتم والتحقير والذم، وفق المحامي فراس الروسان.
وموجز الشكوى، وفق الروسان تتلخص، أن المشتكي بالحق الشخصي (الفاهوم) هو أستاذ مشارك في قسم النظم والمعلوماتية الطبية في جامعة اليرموك ويشغل رئيس قسم هندسة النظم المعلوماتية الطبية الحيوية بكلية الحجاوي ومديرا لمجمع الريادية الأكاديمي للتميز ومديرا لمشروع الخدمات الإلكترونية في وزارة الصناعة والتجارة.
وأضاف الروسان أنه وبسبب النشاط الأكاديمي والبحثي للمشتكي (الفاهوم) استطاع الحصول على منحة لمشروع ممول من الاتحاد الأوروبي باسم (آفاق جديدة لرصد المعلوماتية الطبية الحيوية في منطقة البحر المتوسط) وبدعم ممول من الاتحاد الأوروبي وبموافقة وإشراف وعلم جامعة اليرموك وتم البدء بتنفيذ المشروع.
وأشار إلى أن المشتكي (الفاهوم) عرض مشروعا على رئيس قسم هندسة النظم المعلوماتية وبدوره أحيل إلى عميد كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية والذي بدوره أحيل إلى رئيس الجامعة وأخذ عليه توقيع وختم رئيس الجامعة.
واستطاع المشتكي (الفاهوم) أن يحصل على موافقة من الاتحاد الأوروبي لتمويل المشروع وفق مرجعيات علمية وإدارية بتمويل قدره (328700 يورو) حصة الباحث الرئيسي المشتكي وفريقه (100700 يورو).
وحسب لائحة الدعوى، إنه وعند حصول المشتكي (الفاهوم) من الاتحاد الأوروبي على تمويل المشروع بادر وأخبر المشتكى عليه وهو عضو هيئة تدريس بأنه يطلب منه المساعدة بتوكيل فريق بحثي وفق معايير علمية محددة، وقام المشتكى عليه الثالث وهو عضو هيئة تدريس بالتشكيك في وجود المشروع والادعاء بعدم وجود أي مخاطبة أو موافقة للمشتكي (الفاهوم) من مرجعياته الأكاديمية في الجامعة.
ويشير المشتكي الى أنه تمت الإساءة للمشروع بعد أخذ الموافقات والسماح له بالسفر الى اليونان، ومن ثم تفاجأوا بعدم الموافقة عليه.
وأشارت الشكوى إلى أن المشتكى عليه (الثالث) قام بالتعميم والتضليل حول المشروع من خلال الزعم بعدم علمه به وعدم وجود مخاطبات رسمية بشأنه بل أكثر من ذلك وأثناء تنفيذ المشتكي لفعالية من فعاليات المشروع داخل الجامعة وبوجود أحد المشتكى عليهم بدأ بالغمز واللمز على المشتكي (الفاهوم) وإطلاق الإشارات.
ووفق لائحة الشكوى أن الممول الأوروبي للمشروع أرسل رسالة يوضح فيها المشروع وأهدافه وآليات العمل فيه ويناقض تماما كل مزاعم المشتكى عليهم وادعائهم ومع ذلك قام المشتكى عليه الأول وهو رئيس الجامعة بإرسال خطاب للجهة الممولة يطلب فيه توضيحات سبقت للجهة الممولة أن وضحتها.
وقال المحامي الروسان إن رئيس الجامعة والمشتكى عليهم مثلوا أمام قاضي صلح جزاء إربد القاضي عبدالله القاضي بجلسة سابقة مستعينا بمحامي الجامعة والمحكمة قررت موعدا جديدا للقضية بتاريخ 13/ 1/ 2014، حيث يمكن المشتكى عليهم من الاطلاع على لائحة الادعاء بالحق الشخصي والرد عليها والاستماع إلى شهادة المشتكي (الفاهوم) كشاهد بالحق العام.
بدوره، قال نائب رئيس جامعة اليرموك للشؤون الإدارية وهو أحد المشتكى عليهم الدكتور أحمد العجلوني أنه يؤمن بالقضاء العادل النزيه الأردني وهو مجرب مؤهل بكوادر قضائية متقدمة.

ahmad.altamimi@alghad.jo

@tamimi_jr

التعليق