"تحضيرية عاملي الأوقاف" تتدارس تصعيد الاحتجاج على حجب العلاوات

تم نشره في الأحد 5 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

زايد الدخيل

عمان - تتدارس اللجنة التحضيرية لنقابة الأئمة والعاملين في وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية اتخاذ إجراءات تصعيدية احتجاجا على قرار للوزارة يقضي بحجب العلاوات المستحقة للعاملين، وكذلك لـ"المماطلة في إقرار قانون النقابة من قبل مجلس الأعيان"، وفقا لرئيس اللجنة الدكتور ماجد العمري. وقال العمري، لـ"الغد" أمس، إن من بين الإجراءات التصعيدية، "النزول عن المنابر في جمعة تحددها اللجنة لاحقا، سيطلق عليها جمعة الغضب"، مشيرا إلى أن اللجنة ستقوم بدراسة فقهية لبيان الحكم الشرعي حول القيام بخطوة كهذه. وأضاف إنه سيتم توحيد إحدى خطب الجمعة عن هذه القضية، وإقامة اعتصام كبير أمام الوزارة عند العاشرة من صباح يوم 15 الحالي، يشارك فيه جميع موظفي الوزارة من أئمة ومؤذنين وإداريين.
وكانت الهيئة الإدارية للجنة اجتمعت الخميس الماضي في الكرك، وتداولت المستجدات الأخيرة، وقررت إقامة الاعتصام "بسبب الظلم الكبير الذي وقع عليهم"، على حد وصفهم، من حَجب العلاوات المستحقة لهم بموجب قرارات مجلس الوزراء، وبسبب المماطلة في إقرار قانون النقابة في مجلس الأعيان.
كما وجهت اللجنة دعوة طارئة لأعضاء اللجنة التحضيرية للنقابة في المحافظات لحضور اجتماع يعقد بعمان الأربعاء المقبل لبحث إنجاز الاستعدادات والتجهيزات للاعتصام المنتظر. وأكد العمري أن مطلب اللجنة الأساسي هو، تنفيذ قرار مجلس الوزراء الصادر بتاريخ 19 كانون الثاني (يناير) 2012 القاضي برفع علاوات موظفي الأوقاف كافة 100 %، أسوة بمعلمي وزارة التربية والتعليم وبحيث يشمل الفئات الوظيفية الثلاث في "الأوقاف" الأولى والثانية والثالثة على حدٍّ سواء. ودعا العمري العاملين في مبنى الوزارة الى المشاركة الفاعلة بالاعتصام، وكذلك الزملاء في مديريات الأوقاف والمساجد والمراكز وصندوق الزكاة والمدارس الشرعية والأئمة والمؤذنين والواعظات وصولاً لنيل حقوقهم المشروعة في العلاوات والنقابة حسب الأصول. وبين ان اللجنة تحتفظ بحقها المشروع بالتصعيد بالوسائل السلمية المتاحة والمكفولة بالدستور والقانون الأردني، حتى حصولهم على حقوقهم المقررة في العلاوات.

zayed.aldakheel@alghad.jo

التعليق