بدء إعادة إنشاء طريق العمري خلال أسبوعين

تم نشره في الأحد 5 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً
  • طريق العمري الأزرق

عبدالله الربيحات

عمان - قال وزير الأشغال المهندس سامي هلسة إن "الوزارة نالت موافقة الصندوق السعودي للتنمية، على إحالة العطاءات لتنفيذ مشروع إعادة إنشاء طريق الزرقاء/ الأزرق/ العمري".
وبين هلسة لـ"الغد" امس أن "الصندوق وافق على إحالة عطاءين، الاول لمقاول سعودي والثاني لمقاول أردني بقيمة 267 مليون دولار اميركي، على ان توقع العقود مع المقاولين والمباشرة بتنفيذ المشروع خلال اسبوعين، برعاية رئيس الوزراء عبدالله النسور.
يذكر أن هذا المشروع يمول من منحة خادم الحرمين الشريفين، التي تقدمت بها من السعودية، ويشمل إعادة إنشاء طريق الزرقاء/ الازرق/ العمري من تقاطع الضليل/ المنطقة الحرة بالزرقاء ولغاية مركز حدود العمري، بطول 110 كلم، ليصبح بأربعة مسارب مع جزيرة وسطية، بعرض 20 مترا لتأمين السلامة المرورية، وانشاء 4 تقاطعات رئيسة: الضليل، الموقر، الأزرق، والجفر، وصممت بمستوى دولي، اضافة الى 3 جسور لخدمة التجمعات السكنية بمنطقة الضليل والحلابات والشويعر، وتقدر كلفة التنفيذ بحوالي 170 مليون دينار.
يشار إلى ان الطريق شهد لأعوام مضت، حوادث قاتلة عن طريق الأزرق- العمري الحدودي، حتى انه أطلق عليه "طريق الموت"، وقد حصد عشرات أرواح الأبرياء من مواطنين وسياح، حتى أصبح إيقاف عداد الموت عليه، هاجسا يوميا لعابري تلك المنطقة وقاطنيها.
ويتوقع ان تتراجع الحوادث الى مستوى متدن جدا على الطريق، مع البدء الفعلي لتأهيله خلال اسبوعين، وذلك بعد استكمال الإجراءات الخاصة بذلك، عبر الوزارة والصندوق السعودي.
ومنذ أن أنشئ هذا الطريق قبل 20 عاما، لم تطرأ عليه أي إضافات تذكر، فيما عدا أعمال صيانة مؤقتة، تجميلية وترقيعات لمطبات وحفر عند وقوع الحوادث، كما أن اكتافه الجانبية في حالة يرثى لها، ولم تعد صالحة لوقوف المركبات بطريقة آمنة. وعلى الرغم من أن الطريق يعتبر بوابة المملكة من الشرق، لكنه ما يزال يعاني من عشوائية مرورية مربكة، متمثلة في المداخل والمخارج العشوائية ونقاط التقاء المركبات المقبلة من حدود العمري صوب الأزرق وبالعكس، إضافة للالتفافات الخطرة المؤدية إلى منطقة الجفر عبر جسر العمري.

[email protected]

[email protected]

التعليق