"رأس السنة" يضاعف استخدام الانترنت ويزيد حركة "المسجات" 150 %

تم نشره في الخميس 2 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً
  • سيدة تستخدم الآي باد للتواصل -(ا ف ب)

إبراهيم المبيضين

عمان- قدّرت مصادر متطابقة في شركات الاتصالات الرئيسية يوم أمس بأن دخولنا في العام الجديد 2014 ضاعف من استخدام الأردنيين لشبكة الانترنت، وزاد من تداول الرسائل النصية القصيرة "المسجات" عبر الاجهزة الخلوية بنسبة 150 %.
وقالت المصادر نفسها بأنّ ليلة رأس السنة الميلادية – كعادتها كل سنة، وكغيرها من المناسبات العامة والاجتماعية – زادت من استخدام الاردنيين لشبكة الانترنت، وبحوالي ضعف حجم الاستخدام في ليلة احد الأيام العادية، عندما سعى الاردنيون من مستخدمي "النت" والهواتف الذكية للاحتفال بهذه المناسبة وتبادل التهاني والتواصل مع الاهل والمعارف والزملاء بحلول العام الجديد.
واوضحت المصادر بان استخدام الاردنيين للانترنت والزيادة التي طرات عليه، تركزت في شبكات التواصل الاجتماعي وخصوصا شبكات " فيسبوك"، "يوتيوب"، "تويتر"، "انستغرام"، وفي استخدام تطبيقات التراسل على الهواتف الذكية والتي تعتمد على الانترنت في تشغيلها واستخدامها مثل تطبيقات "الواتساب"، و"التانجو" و"سكايب"، وغيرها من التطبيقات والادوات التي عبّر فيها الاردنيون وتبادلوا مع بعضهم ومعارفهم التهاني بحلول عام 2014 الذي تتوقذع دراسات عالمية ان يشهد توسعا اكبر في الاعتماد على شبكة الانترنت العالمية وزيادة قاعدة مستخدميه.
واشارت الى تنوّع وغنى المحتوى الذي تبادله وشاركه المستخدمون ليلة راس السنة مع بعضهم البعض، بين المحتوى المكتوب او الصور والفيديوهات، او خليط منها جميعا، الذي حمل معاني التهنئة بحلول المناسبة ومشاركة الاماني بعام افضل ، الا ان محتوى "الصور" كان الاكثر تداولاً ومشاركة بين المستخدمين، وخصوصا مع انتشار الهواتف الذكية التي تمكن المستخدم من مشاركة معارفه واصدقائه صوره ونشاطاته في كافة المناسبات من قلب الحدث.
ورغم تفوق تطبيقات التراسل على الهواتف الذكية، وزيادة استخدام شبكات التواصل الاجتماعي الا ان الرسائل الخلوية "المسجات" اثبتت موجودية ليلة السنة، عندما قدرت المصادر زيادتها بنسبة
 150 %، مقارنة بحجم حركتها في ليلة يوم عادي، عندما تبادل الاردنيون من مستخدمي الهواتف الخلوية التهاني عبر هذه الخدمة التي تراجع حجم الاقبال والاعتماد عليها مع توسع وانتشار استخدام شبكات التواصل والهواتف الذكية التي وفرت خدمات مجانية واكثر فعالية في الاتصال بين المستخدمين.
وبحسب ارقام رسمية توسعت قاعدة اشتراكات الخدمة الخلوية في المملكة لتسجل قرابة 10.3 مليون اشتراك خلال العام الماضي، كما زاد عدد مستخدمي الانترنت ليسجل قرابة 4.8 مليون مستخدم، فيما تقدر دراسات غير رسمية عدد مستخدمي الفيسبوك في المملكة بحوالي 2.8 مليون مستخدم، وعدد مستخدمي " تويتر" باكثر من 100 الفا، فيما تقدر نسبة انتشار الهواتف الذكية بحوالي 60 % من اجمالي مستخدمي الهواتف المتنقلة.
واكد المدير التنفيذي للمالية في شركة " اورانج الاردن" رسلان ديرانية اهمية ودور خدمات الاتصالات في كافة المناسبات الاجتماعية والعامة والدينية، وخصوصا خدمات الاتصال التي اثبتت فعالية وسهولة في الاستخدام.
وقدر ديرانية تضاعف حجم استخدام الانترنت ليلة رأس السنة الميلادية، لافتا الى ان هذا الاستخدام تركز في جانبين هما شبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات الهواتف الذكية مثل "الواتساب" مثلاً، كما قدر تضاعف حجم حركة الرسائل القصيرة بنسبة 150 % مقارنة بليلة يوم عادي.
وقال ان الرسائل النصية القصيرة تشهد تراجعا في الاستخدام مقارنة بالسنوات الماضية وذلك مع توافر تطبيقات مجانية واقل كلفة واكثر سهولة وفعالية بالنسبة للمستخدم، موضحا بان خدمة الرسائل القصيرة كانت تتضاعف في مثل هذه المناسبة بحوالي 3 او 4 مرات في السنوات قبل دخول وتوسع الانترنت والهواتف الذكية.

[email protected]

[email protected]

التعليق