أبرز المتفرقات الرياضية والحكايات الطريفة في 2013

تم نشره في الثلاثاء 31 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • الصورة التي أرسلها مشجع تشلسي شون باكستون وهو يجلس بجانب "المطرود" جوزيه مورينيو -(أرشيفية)

باريس - في ما يلي ابرز متفرقات الرياضة في العام 2013:
قلت رونالدو، عنيت رونالدو
- وزيرة الرياضة الفرنسية فاليري فورنيرون بعدما أخطأت بين الأسطورة البرازيلية رونالدو والبرتغالي كريستيانو رونالدو.
كانت فورنيرون تتحدث في السفارة البرازيلية في باريس، وضاعفت خطأها عندما تحدثت عن المونديال المقبل بأنه كأس العالم 2016... وسفيره الرائع كريستيانو رونالدو.
ابتسم الحاضرون، قبل أن تغرد فورنيرون لاحقا على تويتر: "لست جيدة مع الأسماء الأولى! كنت متعبة قليلا الليلة في السفارة البرازيلية. #Ronaldo كان أول الضاحكين..
البرازيلي رونالدو احرز كأس العالم مرتين في 1994 و2002 وسجل 62 هدفا قي 98 مباراة دولية، فيما يشارك البرتغالي رونالدو مع بلاده العام المقبل في البرازيل.
جوزيه وأنا
في مباراة تشلسي وكارديف (4-1) وجد أحد مشجعي الأول نفسه جالسا إلى جانب المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.
طرد المدرب إلى مدرجات ملعب ستامفورد بريدج ووجد مقعدا شاغرا فجلس إلى جانب المشجع شون بوكستون.
حمل بوكستون بسرعة صورته إلى جانب مورينيو في حسابه على تويتر @Sean_Buxtonzz مع شرح: "يا الهي. مورينيو يجلس إلى جانبي".
أضاف لاحقا: "كما أنه يأخذ المكان المخصص لرجلي".
لا تصدوا الرجل
في مباراة رجبي حاسمة بين جنوب افريقيا ونيوزيلندا في جنوب افريقيا، حصل "خطأ مطبعي" لافت أوقف اللقاء.
عندما كان النيوزيلندي دين كولز ينزل بدلا من اندرو هور في الشوط الثاني، لاحظ الحكم الويلزي نايجل اوينز انه لم يكن مسجلا على ورقة المباراة.
هرع مدير فريق نيوزيلندا دارين شاند إلى ملعب اليس بارك في جوهانسبورغ، وأبلغ حكم المباراة أن "خطأ مطبعيا" قد حصل.
وبرغم إراحة المخضرم كيفن ميالامو، إلا أن اسمه كان على ورقة المباراة كبديل، قال مدرب نيوزيلندا ستيف هانسن انه خطأ بشري: "هذه مباراة رجبي وليست جلسة محاكمة، اليس كذلك؟".
مؤخرة الأهداف
سجل دافيد هوروفكا لاعب فريق سبارتا براغ الرديف بمؤخرته في مباراة ضمن الدرجة الثالثة التشيكية.
قال المدافع البالغ 20 سنة: "قفزت للعب كرة طائرة، لكن جسدي التوى أكثر من اللازم، فاستخدمت مؤخرتي".
تحكيم عنيف
رفع الحكم سعد الفضلي البطاقات الصفراء والحمراء وبدأ الركل اثر صافرة لم تعجب اللاعبين في كرة القدم الكويتية.
طرد الحكم عدة لاعبين بعد ذلك في مشهد كروي غريب.
صفعة نسائية مؤلمة
ادعى سائق الفورمولا 1 السابق ماكس بابيس انه تعرض لاصابة قوية في وجهه، بعد ان صفعته صديقة سائق خصم له بعد سباق ناسكار في كندا.
تواجه الايطالي البالغ 43 عاما مع سيدة في حظيرة الفريق، عرفت الصحافة عنها بانها كيلي هيفي شريكة السائق مايك شين، بعد تبارز السائقين في اللفة الاخيرة من سباق بومانفيل في اونتاريو.
غرد بابيس: "كانت المبارزة بين وبين السائق الرقم 6، وكان يمكننا حل الأمور بيننا. لكن اعتقد انه كان بحاجة لبعض... المساعدة!!!".
اضاف لاحقا: "على فكرة، لقد فك حنكي من مكانه واضطررت لاعادته إلى مكانه".
ثنائي يسجل بعد تعادل سلبي
ظهر ثنائي دنماركي يمارس الجنس على ملعب كرة قدم بعد تعادل فريقه بنتيجة سلبية.
ضبط المشجعان تحت الأنوار الكاشفة في دائرة وسط الملعب من قبل جهاز الأمن في ملعب بروندبي كوبنهاغن، بعد مباراة سلبية مع خصمه راندرز. بعد ذلك، نشرت الصورة على تويتر.
قال المتحدث باسم بروندبي ميكيل دافيدسن لوكالة "فرانس برس": "لا اعلم من نشر الصورة.. مباراة رائعة، لكن نتيجة مخيبة (0-0) وفرص مهدرة. لكن الثنائي في وسط الملعب، يحسن المزاج".
هل يمكنه الفوز؟ كوبوت قادر
لم يحرز لوكاس كوبوت لقب بطولة ويمبلدون، لكنه نال لقب أغرب احتفال برقصة الكان-كان.
قدم البولندي البالغ 31 عاما والذي خسر لاحقا في ربع النهائي أمام مواطنه يرزي يانوفيتش، رقصة الركل العالي بعد كل فوز له في عموم انجلترا.
شرح: "حدث الأمر قبل سنوات قليلة. قال لي فريقي، انه بعد كل فوز لي في البطولات الكبرى يجب أن أقدم هذه الرقصة".
يوجني في رولان غاروس
سحق الروسي المتقلب ميخاييل يوجني مضربه تسع مرات في بطولة رولان غاروس الكبرى في فرنسا.
اشتعل يوجني بعد تأخره بمجموعة و3-0 أمام الألماني تومي هاس في دور الـ16، ليصبح المشهد من محطات يوتيوب الشهيرة.
قال اللاعب البالغ 29 عاما بعد خسارته 6-1 و6-1 و6-3: "تحاول أن تساعد نفسك بكل الطرق، لكني لم أنجح".
كلوب وزرع الشعر
سخر يورغن كلوب مدرب بوروسيا دورتمود الالماني من قراره لزرع الشعر.
قال كلوب: "نعم، صحيح. خضعت لعملية زرع شعر. اعتقد ان النتائج مثيرة. اليس كذلك؟".
هارتلي وبول يمنحان هارتلبول الفوز
فاز هارتلبول الانجليزي على نوتس كاونتي من الدرجة الثالثة بهدفين من اللاعبين هارتلي وبول. سجل القائد بيتر هارتلي هدف الفوز برأسه في الدقيقة 69 على ملعب فيكتوريا بارك، بعد افتتاح جيمس بول التسجيل في الدقيقة الخامسة. -(أ ف ب)

التعليق