الرياطي للنسور: العقبة غير جاهزة لمواجهة السيول

تم نشره في الاثنين 30 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 30 كانون الأول / ديسمبر 2013. 07:35 صباحاً
  • رسالة النائب محمد الرياطي إلى رئيس الوزراء عبدالله النسور حول مدى جاهزية العقبة لمواجهة السيول في حال حدوثها-(الغد)
  • رسالة النائب محمد الرياطي إلى رئيس الوزراء عبدالله النسور حول مدى جاهزية العقبة لمواجهة السيول في حال حدوثها-(الغد)

أحمد الرواشدة
العقبة- حمل النائب عن مدينة العقبة محمد الرياطي الحكومة كامل المسؤولية عن أي أضرار قد تلحق بمواطني العقبة ومقدراتها العامة والخاصة نتيجة خطر تدفق السيول والفيضانات التي قد تحصل خلال الأيام المقبلة، نتيجة تجاهل إدارة سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة للاستعداد الكامل والتجهيز لموسم الشتاء، وفق ما جاء في رسالة وجهها الرياطي إلى رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور.

وبين الرياطي في الرسالة التي حصلت "الغد" على نسخة منها أن سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة أطلقت تحذيرات لأهالي منطقة العقبة من خطر السيول المتدفقة بسبب الأمطار الرعدية المتوقع تساقطها على هذه المحافظة، مؤكداً "أن ما يثير الاستغراب والاستهجان أن ادارة السلطة الحالية قامت بهذا التحذير لكي تغطي تقصيرها المكشوف بهذا الاعلان ظناً منها انها بذلك تخدع الاعلام الرسمي والشعبي"، حسب قوله.
وقال الرياطي "إن حقيقة الواقع غير ذلك، وإن المجرى الرئيسي في منطقة التاسعة والذي يتدفق من خلاله السيل ابتداءً غير جاهز لاستقبال السيول حتى اللحظة، وما يزال العمل جارياً فيه حاليا لأن السلطة بدأت متأخرة في تنفيذ أعمال الصيانة له، وأن هذه الصيانة تمت بسبب تدفق السيل العام الماضي والذي كشف في حينه عيوب البنية التحتية في تنفيذ الأعمال، بالإضافة إلى الوضع الحالي لأعمال الصيانة والذي يشير إلى كارثة حقيقية ستحدث لا قدر الله بسبب الأعمال غير المكتملة والتي تنفذ بطريقة ليست مطابقة للمواصفات".
وأشار إلى أن "السيول تسببت العام الماضي وفي الوقت نفسه بوفاة أحد أبناء العقبة غرقاً بسبب أخطاء تصميم سلطة العقبة في استقبال السيول وتوجيهها نحو مياه البحر بطريقة مدروسة، حيث كان مسار السيول حسب الواقع هو بيوت المواطنين وممتلكاتهم ومواشيهم وشوارع المدينة وأحياؤها".
وبين الرياطي "أن تنفيذ هذه الأعمال تكرر للمواقع ذاتها في العقبة وبمبالغ كبيرة ولكن بدون جدوى، وكأن توجيهات الحكومة هي العمل على تنفيذ الاعمال بشكل مؤقت ليتم بعد ذلك ذكر المشاريع في الموازنة لإطلاع النواب والمواطنين على مشاريع هي بالأصل مكررة".

وأضاف "أن الجاهزية التي تتحدث عنها سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة هي إعلامية فقط ولم نرَ على أرض الواقع أي أعمال صيانة حقيقية وفعلية للعبارات وأماكن تصريف مياه الأمطار وتجهيز آليات السلطة لمواجهة هذه السيول التي نعرف مدى خطورتها".
وختم الرياطي رسالته الموجهة إلى رئيس الوزراء "أن العاصفة الثلجية التي اجتاحت المملكة مؤخرا كشفت رغم الاستعدادات غير المسبوقة حسب تصريحات رئيس الوزراء مدى إخفاق بعض الجهات الرسمية والمدنية في القيام بواجباتها المنوطة بها لمثل هكذا ظروف، فما بالكم في العقبة التي هي بالأصل تفتقد لسبل الاستعدادات والجاهزية لمواجهة سيول جارفة يعلم أهل العقبة مدى خطورتها".
وكانت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة دعت مواطني العقبة إلى توخي  الحذر والاحتياط اللازم، خصوصا سكان المناطق القريبة من السيول والوديان التي تشهد حالة من جريان السيول عند هطول الامطار.
وأكد رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور كامل محادين تشكيل غرفة طوارئ في مركز خدمات المدينة لتقديم الخدمة والمساندة للمواطنين حال طلبها تزامنا مع غرفة طوارئ أخرى مشكلة من الأجهزة المعنية كافة في محافظة العقبة مقرها مركز المحافظة، حيث تستقبل غرفة طواريء مركز الخدمات اتصالات المواطنين على الرقم 032031122  وغرفة طوارئ المحافظة على الرقم  2012001  03.

Ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق