المصري: قانون البلديات الجديد يعالج تحسين التمثيل في المجالس البلدية

تم نشره في الأحد 29 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً

الأغوار الشمالية - أكد وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري أن قانون البلديات الذي تعمل الوزارة على تحديثه وإنجازه في أقرب وقت يأتي ضمن سلسلة إجراءات حكومية تترجم اهتمامات وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني للحكومة بدعم البلديات وتطوير أدائها، لافتا الى ان القانون الجديد سيعيد للبلديات دورها التنموي وبشكل أفضل.
وقال خلال جولة تفقدية لبلديات الأغوار الشمالية أمس، إن الوزارة ستقوم بإطلاع المجالس البلدية على مقترحات القانون قبل إقراره دستوريا بحيث ينتج قانونا يلبي رؤى سيد البلاد ويدفع اداء البلديات قدما، لافتا إلى أن من مقترحات القانون تحسين التمثيل في المجالس البلدية للمناطق ذات الكثافة السكانية فضلا عن مقترحات أخرى تتمثل بتشكيل مجالس إحياء وإيجاد حوافز مالية للبلديات الفاعلة في خدمة مواطنيها والاعتماد على مواردها لخلق أجواء تنافسية على الأداء الأفضل.
وأشار المصري الى سعي الوزارة لحوسبة العمل البلدي داعيا البلديات الى استثمار زيادة الحكومة لعوائد المحروقات في تنفيذ المشاريع وفق أولويات مدروسة.
وأوضح بأن الوزارة ستدرس إمكانية رفع مكافآت أعضاء البلديات لما يتحملونه من أعباء مالية ترتبها عليهم طبيعة مهماتهم.
واستعرض جملة الاجراءات التي اتخذتها الحكومة لدعم البلديات تنفيذا للتوجيهات الملكية وابرزها زيادة عوائد المحروقات وتخصيص 35 مليون دينار من مخصصات وزارة الاشغال العامة من المنحة الخليجية لتمويل تعبيد شوارع تنظيمية داخل حدود البلديات وبوشر بتنفيذ بعضها والبعض الآخر سينفذ لاحقا بحيث تغطي المخصصات بلديات المملكة مثلما سيغطي تحديث آليات النظافة والأعمال الانشائية للبلديات وعطاء مركزيا للوزارة بشراء حاويات نظافة.
ودعا موظفي البلديات للبدء بإنشاء صندوق ادخار يساعدهم في توفير مبالغ مالية تقدم لهم عند إحالتهم إلى التقاعد.
وأبدى موافقة الوزارة على تحمل نفقات عطاءات تنظيف مجاري السيول وزيادة كفاءة عبارات تصريف مياه الامطار وانشاء جدران استنادية لبلديات المنطقة التي تعاني من عدم كفاءة عبارات الشوارع على تصريف مياه الامطار التي تنساب اليها من مناطق الشفا تلافيا لإغلاقات في شوارعها لافتا بان الوزارة ستنظم قريبا لقاء مع سلطة وادي الاردن للبلديات الواقعة في مناطق وادي الاردن لمناقشة جميع الامور المتشابكة مع السلطة فضلا عن متابعة الوزارة لموضوع حجز السلطة حجزا تحفظيا على أملاك بلدية معاذ بن جبل لمطالبة السلطة لها بدفع 1,7 مليون دينار أثمان مياه من المياه الساخنة لمنتجعات الشونة التابعة للبلدية.
وأعلن المصري بان الوزارة لن تقر ومن خلال مجلس التنظيم الأعلى أي معاملة تنظيمية لأي بلدية ما لم يكون رئيسها حاضرا للجلسة الى جانب مدير هندسة بلديات المنطقة.
من جهتها ثمنت النائب فاطمة ابو عبطة اهتمامات جلالة الملك بالبلديات والاجراءات التي نفذتها الحكومة ترجمة لتوجيهات جلالته واشادت بالتواصل الميداني للوزارة مع البلديات مؤكدة دعم مشاريع استثمارية للبلديات منها سوق شعبية لبلدية طبقة فحل ومحطة صيانة آليات لبلدية معاذ مؤكدة تفعيل تشاركية كافة مؤسسات الدولة خدمة للمواطنين. -  (بترا-عبدالحميد بني يونس)

التعليق