الوظائف المكتبية تؤدي إلى تساقط الأسنان

تم نشره في الجمعة 27 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • يهدد الجلوس أكثر من 4 ساعات أصحابها بأمراض مزمنة - (أرشيفية)

عمان- الغد- نتائج جديدة وخطيرة، كشفت عنها مؤخراً دراسة طبية حديثة أشرف عليها فريق من الأطباء بجامعة هانوفر الألمانية، ونشرت مؤخراً بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية نقلاً عن المجلة العلمية "Clinical Periodontology".

وأشارت الدراسة إلى أن الأشخاص الكسالى قليلي الحركة، والذين لا يميلون إلى ممارسة الأنشطة الرياضية والبدنية، ويعملون في إحدى الوظائف المكتبية، والتي تتطلب الجلوس لفترات طويلة في غالبية ساعات العمل، يرتفع خطر إصابتهم بأمراض اللثة المتوسطة والشديدة، والتي تعد السبب الرئيسي لسقوط وفقدان الأسنان إلى الأبد.
وشملت الدراسة، وفق ما أوردت صحيفة "اليوم السابع"، 72 شخصاً ممن لم يشاركوا في أي نشاط رياضي، وتتراوح أعمارهم بين 45 و65 عاما، أي أنهم متوسطو الأعمار، ولم يصلوا إلى المرحلة العمرية التي يصاحبها سقوط الأسنان،
وكشفت النتائج أن قلة النشاط البدني والميل إلى الخمول يرفعان خطر الإصابة بأمراض اللثة المتوسطة والشديدة.
وكشف أحد الأبحاث الطبية السابقة، أن الأشخاص الذين يمارسون الأنشطة البدنية بانتظام ويتبعون نظام حياة صحيا، ويتمتعون بوزن طبيعي، تنخفض فرص إصابتهم بأمراض اللثة بنسبة 40 %، وهو ما يجب أن يحرص عليه الإنسان للحد من فرص سقوط الأسنان المبكر.

التعليق