مورينيو: "ممل؟.. اعرف ذلك"

تم نشره في الأربعاء 25 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً

لندن- هتف مشجعو ارسنال “تشلسي ممل.. ممل” بعد تعادل مخيب للآمال بدون أهداف في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم اول من أمس، ولم يختلف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو معهم.
وقال مورينيو مدرب تشلسي الذي فاز مجددا بالمعركة الخططية ضد ارسين فينجر مدرب ارسنال باستاد الامارات “أنا موافق على ذلك.. لعبت ضد ارسنال عشر مرات ولم أخسر مطلقا.. ماذا ستطلقون علي أيضا؟”.
وأضاف “ماذا سيقولون؟ ‭’‬جوزيه طريف.. طريف‭’‬؟ عشر مرات ولم يحققوا الفوز ولا مرة”.
وتابع “أعتقد أن مشجعي ارسنال يجب أن يكونوا سعداء.. ارسنال يبلي بلاء حسنا وينافس في دوري أبطال اوروبا ولديهم كل سبب للايمان بقدرتهم على المنافسة على اللقب”.
ومن السهل تفهم خيبة أمل مشجعي ارسنال بعدما فشل فريقهم في تجاوز ليفربول والعودة الى قمة الدوري الانجليزي الممتاز قبل عيد الميلاد.
كما شعر فينجر مدرب ارسنال بالاحباط بسبب اخفاقه في التغلب على مورينيو للمرة العاشرة، وشعر بأن فريقه كان من المفترض أن يحصل على ركلة جزاء في الشوط الأول عندما بدا أن ويليان أعاق ثيو والكوت.
وقال فينجر “أعتقد أنها كانت ركلة جزاء لصالح والكوت بنسبة 100 في المائة. بعد ذلك لعبنا بتركيز شديد لكن في الشوط الثاني لم نستطع تسجيل الهدف الذي نستحقه”.
وأضاف “دافعوا بشكل جيد.. ولم ننجح نحن في الوصول لحيويتنا. كانوا سعداء بالنقطة ولم نسعد نحن بها”.
وبعد بداية قوية للموسم حصل ارسنال على نقطتين فقط من اخر تسع نقاط وكانت آثار الخسارة 6-3 أمام مانشستر سيتي ما تزال واضحة إذ لم يلعب الفريق اللندني بحريته المعتادة.
وقال فينجر الذي خسر فريقه أيضا أمام نابولي في دوري أبطال اوروبا “أربع مباريات دون فوز لا يساعد (في الثقة). كنا منفعلين قليلا في بداية المباراة وفي الشوط الثاني سيطرنا”.
وأضاف “تركت الهزيمة أمام نابولي ومانشستر سيتي بعض الآثار علينا لكننا نريد أن نكون أقوياء بما يكفي للتعامل مع ذلك”.
وبعيدا عن تسديدة فرانك لامبارد التي هزت عارضة مرمى ارسنال وفرصة أخرى قرب النهاية أهدرها اوليفييه جيرو مهاجم ارسنال كان هناك القليل من الفرص على المرمى.
وقال مورينيو - الذي ترك لاعبيه المبدعين اوسكار وخوان ماتا على مقاعد البدلاء - إنه ليس لديه مشكلة في ذلك لأن ارسنال اكتفى بتناقل الكرة دون أن يخترق دفاعه.
وأضاف “ارسنال كان يلعب الكرة من ارتيتا الى سانيا.. ومن سانيا الى ارتيتا.. ومن ارتيتا الى جيبز.. ومن جيبز الى ارتيتا.. وكان لاعبو فريقي متماسكين ولم يواجهوا أي مشاكل”.
وتابع “الناس شعرت بالاحباط لأنهم كانوا ينتظرون أهدافا وفرصا لكن لم يحدث شيء من ذلك. لاحت لنا فرصة واحدة خطيرة والعديد من أنصاف الفرص.. سنحت لهم فرصة واحدة خطيرة ولا أنصاف فرص. لعبنا بشكل جيد جدا خططيا”.  - (رويترز)

التعليق