واشنطن تدعو لوقف تدفق المقاتلين الأجانب إلى سورية

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • صورة أرشيفية لمقاتلين من المعارضة السورية

بغداد - دعت وزارة الخارجية الأميركية قادة منطقة الشرق الأوسط إلى وقف تمويل وتجنيد عناصر لتنظيمي الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة، وأيضا وقف تدفق المقاتلين الأجانب إلى سورية.
ودانت الوزارة، في بيان وزعته السفارة الأميركية في بغداد أمس، الهجمات الأخيرة في العراق التي استهدفت خصوصا قوات الجيش والشرطة، متهمة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بالوقوف خلفها.
وذكر البيان أن "الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) هي فرع من تنظيم القاعدة، الذي هو عدو مشترك للولايات المتحدة وجمهورية العراق، ويشكل تهديدا لمنطقة الشرق الأوسط الكبير".
ودعت الخارجية الأميركية "قادة المنطقة إلى اتخاذ التدابير الفعالة لمنع تمويل وتجنيد عناصر في هذه المجموعات، ومن بينها الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة، وإيقاف تدفق المقاتلين الأجانب إلى سورية، حيث يقوم الكثير منهم لاحقا بتنفيذ تفجيرات انتحارية ضد مدنيين أبرياء في العراق".- (أ ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الثعلب أنكل سام يعطي نصائح وحكم.... آخر زمن فعلا. (سميرة)

    الثلاثاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    يقول الشاعر العربي: "برز الثعلب يوما في ثياب الناسكينا. مخطئ من ظن يوما أن للثعلب دينا".