أكاديميون يطالبون بإعادة الألق لـ "التوجيهي"

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً

عمان - اكد أكاديميون ومعنيون انه لا بد من وضع حلول لمشكلات وعوائق امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي"، بحيث تحول دون قيام بعض الطلبة باستخدام اساليب تندرج تحت بند تجاوزات تقوم على الغش واحداث البلبلة والفوضى في قاعات الامتحان، وذلك بهدف تحقيق العدالة والمساواة وايجاد حالة من التنافس الشريف بين الطلبة.

واشاروا الى ان امتحان التوجيهي يحظى بسمعة طيبة في المنطقة العربية، مبينين أهمية الحفاظ عليها وضرورة الحد من التجاوزات التي تحدث من قبل البعض لإعادة الألق والهيبة له.
رئيس جامعة إربد الاهلية الدكتور محمد الصباريني دعا لتأسيس لمرحلة جديدة تعيد لامتحان الثانوية العامة ألقه ضمن استراتيجية وطنية شاملة ووافية للنهوض بقطاع التعليم في المملكة، مضيفا أن مرحلة انتهاء التعليم الثانوي تعتبر المدخل الى التعليم الجامعي الذي يجب ان يكون منضبطا بالقواعد الاساسية والصحيحة بعيدا عن العنف والغش.
رئيس لجنة التربية والتعليم والثقافة في مجلس النواب النائب الدكتور محمد القطاطشة اكد اهمية هذا الامتحان الوطني الذي يحظى بسمعة طيبة في المنطقة العربية، مشيرا الى انه وفي السنوات الاخيرة ظهرت تجاوزات اساءت الى هيبة الامتحان، من خلال تسريب الاسئلة وعدم اتخاذ الاجراءات الكفيلة بالحد منها، اضافة لانتشار المراكز الثقافية، مبينا ان العديد من الطلبة المتفوقين كانوا يشعرون بالظلم نتيجة حالات الغش في بعض المدارس.
وبين انه تم تقليص قاعات الامتحانات بالمملكة الى 1400 من اصل 1800 قاعة، وهذا الاختزال يوفر على الوزارة اعداد المراقبين الذين قد يتغيبون لحالات طارئة اثناء الامتحان.
وبين الدكتور القطاطشة كذلك انه ستكون هناك اجراءات مشددة على طلبة الدراسة الخاصة الذين يبلغ عددهم 30 ألف طالب وطالبة، اضافة الى اشراك ديوان المحاسبة لنقل الاسئلة وكتابة خط سير نقلها لضمان عدم العبث بها الى جانب تحويل مرتكب الغش الى القضاء ومتابعته.
وقال انه ستكون هناك رقابة على اداء المراقب في قاعة الامتحان وسيتم كتابة تقرير سري يوجه للوزارة بحيث ان أية محاباة مع أي طالب من قبل المراقب، فسيتم حرمانه من المراقبة طيلة فترة عمله وستوضع عليه اشارة في ملفه تؤثر عليه بنقله او ترفيعه.
رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور نبيل شواقفة شدد على ضرورة تطبيق وتنفيذ الاجراءات التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم لوقف التجاوزات التي يمكن ان تقع اثناء تأدية الامتحان واعادة الهيبة للتوجيهي باعتباره مقياسا ومعيارا للطالب، موضحا ضرورة تخفيض المسارات الثانوية الى الحد الادنى، وان تقتصر على المسار الاكاديمي والمهني خاصة ان السوقين المحلية والعربية بحاجة الآن الى التخصصات المهنية والتقنية التي تتوفر فيها فرص عمل.
واشار الى ضرورة ان تكون هناك اجراءات صارمة للحد من عمليات الغش وتسريب الاسئلة.
رئيسة لجنة النظام والسلوك عضو المبادرة النيابية في مجلس النواب النائب وفاء بني مصطفى قالت انه تم خلال فعاليات ملتقى سياسات اصلاح التعليم العالي الذي انطلق في البحر الميت مؤخرا ونظمته المبادرة النيابية بالشراكة مع الجامعة الأردنية المطالبة بضرورة وضع خريطة طريق تركز على اعادة النظر في التشريعات المتعلقة بقطاع التعليم العالي الذي يعتبر رافدا وركنا اساسيا في المسيرة التنموية الشاملة.
رئيس كتلة الوسط الاسلامي في مجلس النواب النائب الدكتور مصطفى العماوي قال ان وزير التربية والتعليم اشار الى وجود تجاوزات وخلل وتقصير في امتحان الثانوية العامة المعمول به حاليا، منوها لاقتراح عودة امتحان (المترك ) الصف العاشر ليكون بمثابة غربلة لقدرات الطلبة. -(بترا - مجد الصمادي )

التعليق