الخليفي: الإشاعات حول ملف مونديال قطر 2022 باطلة

تم نشره في الاثنين 23 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً

الدوحة - اعتبر القطري ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جرمان بطل فرنسا في كرة القدم، أن بلاده أبهرت العالم بملفها عندما تقدمت لاستضافة مونديال 2022، وأنها ستبهر العالم عندما تستضيف البطولة بفضل الإمكانات الهائلة التي تتمتع بها، وأن الإشاعات لن تنال من ملفها.

وقال الخليفي في حوار مع صحيفة "الراية" القطرية نشر أمس الأحد أنه "يرفض كل الإشاعات التي تطارد قطر بسبب استضافتها لكأس العالم وعلى رأسها شائعة الإساءة للعمالة الآسيوية"، مؤكدا "انها اتهامات باطلة وقطر من أفضل دول العالم من ناحية قوانين حماية المجتمع بجميع أطرافه، كما أن قطر حريصة كدولة على أوضاع العمال الأجانب، ولا أدل على ذلك سوى القوانين التي حرصت الدولة على اعتمادها في سبيل راحة وأمن وطمأنينة العمال وكل المقيمين".
وتطرق الخليفي إلى باريس سان جرمان قائلا "إن باريس سان جرمان يحترم كل الأندية الأوروبية الكبيرة، وبالتالي نتمنى من هذه الأندية احترام سان جرمان. جميع لاعبينا يشعرون بالراحة والسعادة لوجودهم في صفوف سان جرمان، وضمن خطة ومشروع النادي للانتشار عالميا وسيستمرون معنا دائمًا والفوز بالألقاب هو الذي يحقق الانتشار ودوام النجاح، خصوصا بعد أن نجح الفريق في الوصول إلى دور الستة عشر بدوري ابطال اوروبا، وسيواجه ليفركوزن الألماني". وتابع: "نأمل أن نتحطى هذا الفريق القوي لنلعب في الدور ربع النهائي من البطولة ونأمل أن نصل إلى أعلى مستوى وأن نحقق الفوز بكأس أبطال أوروبا خلال الأربع سنوات المقبلة، وهذا هو طموحي الأكبر الآن مع باريس سان جرمان، الذي أتمنى أن يفوز خلال هذه الأيام بلقب بطل الشتاء حتى يعطينا دفعة معنوية كبيرة للفوز بدرع الدوري الفرنسي للسنة الثانية على التوالي".
وعن مدرب الفريق الدولي الفرنسي السابق لوران بلان قال الخليفي: "انه مدرب هادئ وموهوب أثبت كفاءة عالية ويدير الفريق باقتدار، وبالأرقام والإحصائيات من الواضح أن الفريق بقيادة هذا المدرب أفضل من الموسم الماضي كما أن اللاعبين والجماهير يبحونه كثيرا".
وأشار أيضا الى نجم الفريق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش "يستحق الفوز بجائزة الكرة الذهبية 2013"، وكشف "عن رغبة إبراهيموفيتش في انهاء مسيرته مع باريس سان جرمان الذي سيكون ناديه الأخير خصوصا بعد ان جدد عقده حتى موسم 2016".
وفي موضوع آخر، قال الخليفي بصفته مدير عام شبكة الجزيرة الرياضية: "ان قضايا القرصنة على حقوق الشبكة ما تزال مستمرة في المحاكم ونتابعها باستمرار وسوف نتخذ المزيد من الاجراءات لحماية هذه الحقوق". -(أ ف ب)

التعليق