الذنيبات: سنوقع العقوبات بحزم على كل من يحاول العبث بـ"التوجيهي"

تم نشره في الأحد 22 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات (وسط) خلال ترؤسه اجتماع لجنة التخطيط الموسع أمس - (بترا)

آلاء مظهر

عمان– أكد وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات أن الوزارة “لن تتهاون” في إيقاع العقوبات بأمانة وحزم على كل من يحاول العبث بمجريات امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة “التوجيهي” / الدورة الشتوية، داعيا الطلبة إلى عدم الالتفات للإشاعات المغرضة التي تهدف لتضليلهم وابتزازهم حول حصول البعض على الأسئلة، وكذلك حول الأسئلة المتوقعة.
وشدد الذنيبات على حرص الوزارة على تهيئة البيئة المناسبة لضمان إجراء الامتحان بأعلى مستويات العدالة، حفاظاً على مصداقيته وهيبته ونزاهته وتكريس دوره المهم في تشكيل الصورة الحقيقية للتعليم الأردني.
كما شدد خلال ترؤسه أمس اجتماع لجنة التخطيط الموسع على ضرورة  تلافي أشكال التجاوزات والخروقات التي حصلت في الدورات السابقة، وعدم السماح لأي طالب بالتقدم للامتحان في قاعة غير المحددة له أو دخول القاعات بعد بدء وقت الامتحان، أو دخول المستخدمين إلى القاعات أو تمديد وقت الامتحان بأي حال من الأحوال، ومنع خروج أي طالب من القاعات قبل نهاية وقت الامتحان.
ودعا مديري التربية والتعليم إلى ضرورة التأكد من استكمال الجاهزية لعقد الامتحان، من خلال إجراء جولات تفقدية على القاعات ومرافقها والبيئة المحيطة بها، موضحاً أن جميع المؤسسات والأجهزة الوطنية ذات العلاقة أعلنت استكمال استعداداتها للمشاركة بفاعلية في إنجاح هذا الامتحان، باعتباره منجزاً وطنياً يتطلب تضافر مختلف الجهود لإنجاحه.
ووجه مديري التربية والتعليم إلى تعميم مختلف التعليمات المتعلقة بالامتحان على الطلبة وتوعيتهم بالمحاذير والتجاوزات التي من شأنها تعريضهم لأي عقوبة، أو التشويش على تركيزهم خلال تقديم الامتحان، مشيراً إلى أهمية تفعيل دور الإعلام التربوي والنشاطات في التواصل مع أولياء الأمور والمجتمع المحلي، وتوجيه رسائل تربوية تتعلق بنبذ ظاهرة الغش والتصدي لها.
بدوره، بين الناطق الإعلامي باسم الوزارة وليد الجلاد أن الوزارة أنهت جميع الاستعدادات اللازمة لعقد الامتحان، مشيرا إلى دور الأجهزة المعنية في ضبط البيئة الخارجية للقاعات، خاصة ما يتعلق بالتخلص من حالات التجمهر في أثناء ساعات عقد الامتحان.
ودار خلال الاجتماع نقاش موسع حول مختلف الجوانب المتعلقة بسير الامتحان والملاحظات التي قدمها مديرو التربية عن القاعات التابعة لمديرياتهم، وصولا لتحقيق بيئة امتحانية خالية من الغش في هذه القاعات.

التعليق