المنتخب الوطني يتقدم 30 مركزا في تصنيف "فيفا" العام الحالي

"النشامى" يبحث عن لقب غرب آسيا لكرة القدم

تم نشره في الأحد 22 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • التشكيلة الجديدة للمنتخب الوطني لكرة القدم في بطولة غرب آسيا الثامنة - (تصوير: جهاد النجار)

تيسير محمود العميري

عمان- تقدم المنتخب الوطني لكرة القدم 30 مركزا خلال العام الحالي، على لائحة التصنيف التي تصدر شهريا عن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

ووفق التصنيف الجديد الذي صدر يوم الخميس الماضي، بات "النشامى" في المركز 65 عالميا برصيد 536 نقطة، متقدما بخمسة مراكز عن تصنيفه السابق في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.
ونجح المنتخب الوطني في حجز مكانه بين الخمسة الكبار في قارة آسيا، كما حافظ على المركز الاول بين المنتخبات العربية في القارة الآسيوية، واحتل المنتخب الخامس بين المنتخبات العربية عموما.
وبفضل نتائجه في تصفيات مونديال البرازيل 2014 وتصفيات امم آسيا - استراليا 2015، تقدم المنتخب الوطني بمقدار 30 مركزا خلال العام الحالي، اذ كان يحتل المركز 95 عالميا في تصنيف شهر كانون الثاني (يناير) الماضي، حتى بلغ المركز 65 في تصنيف شهر كانون الاول (ديسمبر) الحالي.
تصنيف المنتخب الوطني في العام الحالي
- المركز 95 في شهر كانون الثاني (يناير).
- المركز 92 في شهر شباط (فبراير).
- المركز 90 في شهر آذار (مارس).
- المركز 76 في شهر نيسان (إبريل).
- المركز 77 في شهر أيار (مايو).
- المركز 75 في شهر حزيران (يونيو).
- المركز 76 في شهر تموز (يوليو).
- المركز 71 في شهر آب (اغسطس).
- المركز 73 في شهر ايلول (سبتمبر).
- المركز 70 في شهر تشرين الاول (اكتوبر).
- المركز 70 في شهر تشرين الثاني (نوفمبر).
- المركز 65 في شهر كانون الاول (ديسمبر).
البحث عن لقب غرب آسيا
يعود المنتخب الوطني إلى واجهة المباريات يوم الخميس 26 كانون الاول (ديسمبر) الحالي، عندما يواجه المنتخب اللبناني في مستهل مباريات المجموعة الثالثة في بطولة غرب آسيا الثامنة، التي تستضيفها قطر خلال الفترة من 25 كانون الاول (ديسمبر) الحالي وحتى 7 كانون الثاني (يناير) المقبل.
ويخوض المنتخب الوطني مباراته الثانية امام الكويت يوم الأربعاء 1 كانون الثاني (يناير) المقبل.
ويتأهل إلى الدور قبل النهائي صاحب المركز الأول في كل مجموعة إلى جانب أفضل فريق يحصل على المركز الثاني.
المنتخب الوطني الذي لم تغب "شمسه" عن المشاركة في كافة النسخ السابقة، يسعى للحصول على لقب البطولة للمرة الاولى في تاريخه، بعد أن حل وصيفا في النسختين الثانية "في سورية 2002" والخامسة "في ايران 2008"، وخرج من الدور الاول في النسختين السادسة "في الأردن 2010" و"في الكويت 2012"، كما سبق أن حل رابعا في النسخة الاولى في الأردن في العام 2000 وثالثا في النسخة الثالثة في ايران في العام 2004 وثالثا في النسخة الرابعة في الأردن في العام 2007.
بين تصفيات المونديال وتصفيات آسيا
تأتي بطولة غرب آسيا الثامنة، كحد فاصل بين مشاركة النشامى في تصفيات مونديال البرازيل 2014، وخروج المنتخب من التصفيات في سباق الامتار الاخيرة في الملحق العالمي، وبين ما تبقى من مباريات للمنتخب الوطني في تصفيات امم آسيا، حيث يحتاج المنتخب إلى فوز وتحديدا على نظيره السنغافوري في المباريات الثلاث المتبقية له من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات امم آسيا في استراليا في العام 2015، وسيواجه المنتخب نظيره العُماني في مسقط يوم الجمعة 31 كانون الثاني (يناير) المقبل، ومن ثم منتخب سنغافورة في سنغافورة يوم الثلاثاء 4 شباط (فبراير) المقبل، وينهي التصفيات بمواجهة منتخب سورية في عمّان يوم الأربعاء 5 آذار (مارس) المقبل.
الحصول على لقب غرب آسيا الثامنة سيكون بمثابة وضع حد لسوء الطالع الذي لازم النشامى في النسخ السبع السابقة، ويشكل في ذات الوقت "تعويضا معنويا" عن عدم بلوغ نهائيات المونديال، وإن كانت المقارنة غير واردة او جائزة بين تصفيات المونديال وبطولة غرب آسيا، التي يغيب عنها المنتخب الايراني الذي احتكر معظم القاب البطولات السابقة.
نظرة على تاريخ البطولة
- لعب المنتخب الوطني 24 مباراة في النسخ السبع السابقة، حيث فاز في 9 مباريات وخسر 8 مباريات وتعادل في 7 مباريات.
- حقق المنتخب الوطني الفوز في اول مباراة لعبها وكان على حساب منتخب قيرغستان بنتيجة 2-0 في عمان في العام 2000، وخسر المنتخب الوطني امام نظيره السوري 1-2 في آخر مباراة لعبها في العام 2012 في الكويت.
- سجل المنتخب الوطني 30 هدفا ودخل مرماه 23 في 24 مباراة.
- تناوب 18 لاعبا على تسجيل 30 هدفا للمنتخب، وحظي اللاعب عامر ذيب بلقب هداف المنتخب في بطولة غرب آسيا برصيد 4 اهداف، يليه كل من بدران الشقران ومؤيد سليم وحسن عبدالفتاح "3 اهداف"، محمود شلباية وخالد سعد وعدي الصيفي ورائد النواطير "هدفان"، عبدالله أبو زمع وجريس تادرس وأنس الزبون ومصطفى شحادة وهيثم الشبول وقصي أبو عالية وعوض راغب وحسونة الشيخ وعبدالله ذيب وخليل بني عطية "هدف".
- اكبر فوز حققه المنتخب الوطني كان على حساب المنتخبين اللبناني والقطري بنتيجة 3-0، وأكبر خسارة تعرض لها حدثت امام العراق بنتيجة 1-4.
- لم يحقق المنتخب الوطني اي فوز في البطولتين الاخيرتين، حيث تعادل في مباراتين في النسخة السادسة وخسر في مباراتين في النسخة السابعة، وودع بذلك البطولة من دورها الاول.
- افضل مشاركة للمنتخب الوطني كانت في النسخة الثانية، حيث حل المنتخب وصيفا وحقق ثلاثة انتصارات وتعرض لخسارة واحدة.

taiseer.aleimeiri@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »القادم افضل ان شاء الله (ابو حسام)

    السبت 21 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    نتمنى ان يكون القادم افضل ان شاء الله .... ملاحطة استاذ تيسير .. غالبا كنت تضع مقابل عدد الاهداف المحرزة عدد المباريات ... الله كريم