"أليكسا" ترفع استخدام الأردنيين للإنترنت %30 و"الفيسبوك" في الصدارة

تم نشره في الأحد 15 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • شاب يتابع أحد المواقع الإلكترونية لشبكة الإنترنت على جهاز الكمبيوتر - (ارشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمّان– أكدت مصادر هندسية في شركات الاتصالات الرئيسية العاملة في المملكة بأن المنخفض الجوي والعاصفة الثلجية المرافقة له – التي اسماها الخبراء بـ "ألكيسا" - رفعت خلال الأيام الثلاثة الماضية حركة الإنترنت بنسبة تراوحت بين 25 % الى 30 % مقارنة بمعدل الاستخدام في اليوم العادي.
وعزت المصادر، في حديثها لـ "الغد"، هذه الزيادة الى زيادة عدد مستخدمي الإنترنت في المملكة، وانتشار الهواتف الذكية، وهي الوسائل التي اصبحت تمثّل وجهة رئيسية للمواطنين لمتابعة الاخبار ومشاركة النشاطات العائلية مع المعارف، ومتابعة تطورات الحالة الجوية التي فرضت على الأردنيين عطلة اجبارية ابقت معظمهم في منازلهم.
وقالت المصادر نفسها بأن هذه الزيادة في حركة الإنترنت تركزت في زيادة كثافة استخدام شبكات التواصل الاجتماعي على رأسها فيسبوك وتويتر، وزيادة استخدام تطبيقات التراسل الفوري على الهواتف الذكية والتي تعتمد على الإنترنت في تشغيلها واستخدامها، وفي تصفح المواقع الإلكترونية الاخبارية، والتواصل الاجتماعي عندما سعى الأردنيون للاطمئنان على اصدقائهم ومعارفهم.
واشارت المصادر إلى أن الفيسبوك وتطبيقات التراسل على رأسها "واتساب" كانت الأكثر استخداما في وقت العطلة، وذلك مع توفير هذه المواقع والخدمات مزايا التراسل الفوري، وتبادل ومشاركة الصور والفيديوهات والاخبار، التي طغت عليها اخبار ومحتوى يتعلق بـ "الزائر الابيض".
وقالت المصادر بأن حركة الرسائل النصية القصيرة الخلوية والحركة الصوتية التقليدية لم تشهد أية زيادات ظاهرة، وذلك مع زيادة اقبال الأردنيين على التطبيقات والخدمات المجانية.
وشهدت شبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل حركة نشطة خلال الايام الثلاثة الماضية؛ حيث تنوع المحتوى الذي جرى تناقله عبر هذه الوسائل بين الصور والفيديوهات والمحتوى النصي المكتوب والاخبار، والتي تناولت في معظمها اخبار المنخفض ونشاطات الأردنيين في مثل هذه الاجواء عندما تناقلوا مئات آلاف الصور التي عبرت عن حالة الشوارع والمدن والبيوت في مختلف محافظات المملكة.
كما غلب على المحتوى، الذي تناقله الأردنيون لا سيما عبر فيسبوك التي يستخدمها قرابة 2.8 مليون أردني، طابع الفكاهة والسخرية من تأثيرات المنخفض الجوي، وانتقادات او مديح للاجراءات الحكومية في التعامل مع الحالة الجوية، الا ان الطابع الشخصي والاجتماعي غلب على معظم ما جرى تداوله عبر هذه الشبكة الاجتماعية الأكثر شهرة في عالم الإنترنت.
وقال المستشار في مضمار الإعلام الاجتماعي، خالد الاحمد، بأن مثل هذه المناسبات كحالة المنخفض الجوي وما فرضه من اجواء اجتماعية الى جانب المناسبات الوطنية والدينية والسياسية والاحداث الطبيعية جميعها تزيد من إقبال المستخدمين على شبكات التواصل الاجتماعي لا سيما الفيسبوك حيث تشهد هذه الشبكات في مثل هذه المناسبات دخول افواج جديدة من المستخدمين الجدد لهذه البكات.
واكد الاحمد ان مزايا الفورية في تناقل الاحداث والاخبار ومشاركة المحتوى الى جانب انخفاض التكلفة هي العوامل التي تزيد من استخدام مثل ههذ الوسائل لا سيما في مثل هذه المناسبات.
وتوقع الاحمد مزيدا من الانتشار لاستخدام شبكات التواصل الاجتماعي خلال السنوات المقبلة لا سيما مع الانتشار الكبير للهواتف الذكية الداعمة لاستخدام الإنترنت المتنقل.
وقال ان تسيد الفيسبوك للمشهد من بين جميع شبكات التواصل وخدمات الاتصالات يأتي بسبب صفته "الاجتماعية" التي يتصف بها الموقع الذي يتصدر كل الشبكات في مجال تبادل ومشاركة المحتوى لا سيما المحتوى المنتج من قبل المستخدم في مكان تواجده.
وتظهر الأرقام الرسمية أن عدد مستخدمي الإنترنت في المملكة يتجاوز الـ4.8 مليون مستخدم، فيما يقدر عدد اشتراكات الخلوي بأكثر من 10.3 مليون اشتراك، فيما تظهر أرقام غير رسمية أن نسبة انتشار الهواتف الذكية في المملكة تقدر بنسبة 50 % من إجمالي مستخدمي الهواتف المتنقلة، 61 % منهم يستعملون تطبيقات الهواتف الذكية.

التعليق