عشيرة المغدورة "نور" تصعد احتجاجها مطالبة بالقصاص من قاتلها

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً

حسان التميمي

عمان - صعدت عشيرة المغدورة "نور" احتجاجها للمطالبة بالقصاص من المجرم الذي أقدم على قتلها بعشرين طعنة الثلاثاء الماضي في مجمع السفريات بالزرقاء، بإغلاق الاوتوستراد الواصل بين مدينتي عمان والزرقاء أمام حركة مرور السيارات مساء أمس، وفق مصدر أمني. وتطالب عشيرة المغدورة بإعدام القاتل في أسرع وقت ممكن لأنها "العقوبة الوحيدة المناسبة لمثل هذه الجريمة الوحشية"، حيث تعد هذه الفعالية الاحتجاجية الثالثة منذ وقوع الجريمة وإلقاء القبض على القاتل، والأولى في قطع طريق رئيسي لأكثر من 100 ألف مركبة يوميا.
وبين المصدر الأمني، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن الفعالية الاحتجاجية التي تخللها إحراق إطارات وهتافات غاضبة تطالب بالقصاص، تسببت بحدوث أزمة مرورية خانقة استمرت لأكثر من ثلاث ساعات، فيما عملت الأجهزة الأمنية المختصة على تحويل حركة المرور على الاوتوستراد إلى جسر "المائة".
وكان المجرم أقدم فجر الثلاثاء الماضي على قتل العشرينية "نور" الطالبة في جامعة آل البيت لدى دخولها مجمع الأمير راشد والمعروف بمجمع عمان الجديد لركوب حافلة تقلها إلى الجامعة، حيث قام بطعنها بأداة حادة عشرين طعنة ومن ثم لاذ بالفرار قبل أن يحضر سائق الحافلة وبتفاجأ بوجود الجثة فأبلغ الجهات الأمنية التي ألقت القبض عليه بعد 6 ساعات على ارتكابه الجريمة.

[email protected]

التعليق