سباق الكرة الذهبية ينحصر بين رونالدو وريبيري وميسي

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • الأرجنتيني ليونيل ميسي الفائز بجائزة الكرة الذهبية العام الماضي -(أرشيفية)

باريس - انحصر السباق على جائزة فيفا الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم للعام 2013 بين الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة الاسباني) والفرنسي فرانك ريبيري (بايرن ميونيخ الالماني) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (ريال مدريد الاسباني)، وذلك بحسب الترتيب الأبجدي.

وسيعلن عن اسم الفائز بهذه الجائزة التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية والاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في 13 كانون الثاني (يناير) المقبل في قصر المؤتمرات في زيوريخ.
وكانت اللائحة الأولية المختصرة تضم 23 لاعبا، كانت حصة الأسد منها لبايرن ميونيخ حيث بلغ عدد اللاعبين 6 هم، فضلا عن ريبيري، أريين روبن، باستيان شفاينشتايغر وتوماس مولر والقائد فيليب لام والحارس مانويل نوير.
ويبدو التنافس مفتوحا بين ريبيري ورونالدو على حساب ميسي، المتوج باللقب في الأعوام الاربعة الأخيرة، وذلك بعد تتويج الأول بثلاثية الدوري والكأس الالمانيين ودوري أبطال أوروبا ونيله جائزة الاتحاد الاوروبي لأفضل لاعب في القارة العجوز.
وتشير المعطيات إلى أن الاختيار قد يقع على رونالدو وذلك بعد قرار الفيفا بتمديد باب التصويت حتى 29 الشهر الماضي ما سمح بشكل او بآخر إلى أخذ ثلاثية رونالدو في مرمى السويد في الملحق المؤهل إلى مونديال 2014 في عين الاعتبار.
وفسر متحدث باسم الفيفا قرار التمديد بقوله بأن الاتحاد الدولي تلقى عددا قليلا من تصويت المشاركين (مدربو وقادة المنتخبات الوطنية وصحافيون) بتاريخ 15 تشرين الثاني (نوفمبر) المهلة القصوى المحددة سابقا. حتى انه اوضح بان الذين ادلوا بتصويتهم يستطيعون القيام بالتعديل اذا ارادوا ذلك بعد المهلة الجديدة.
ولا شك بأن تمديد باب التصويت لا يخدم ريبيري على الاطلاق وهو الذي توج بثلاثية تاريخية مع النادي البافاري، لان لاعب الوسط المهاجم لم يكن حاسما في الملحق المؤهل إلى كأس العالم حيث كان المدافع مامادو ساكو المنقذ لمنتخب "الديوك" بتسجيله هدفين في إياب الملحق في مرمى اوكرانيا.
لم يسجل ريبيري في تلك المباراة، في حين اتخم رونالدو شباك السويد بثلاثية ليخرج فريقه فائزا 3-2 وفي جعبته بطاقة التأهل إلى المونديال. وكان مهاجم ريال مدريد سجل هدف الفوز ذهابا ايضا في لشبونة.
في هذه الأثناء، اعترف ميسي ضمنيا بانه خسر السباق للظفر بكرة ذهبية من خلال إشادته برونالدو، وقال ميسي لصحيفة "ماركا" الاسبانية "منذ فترة طويلة رونالدو يلعب بهذه الوتيرة، وبغض النظر ما اذا كان في قمة مستواه او لا، فان ذلك لم يؤثر على فعاليته".
لكن صحيفة "سبورت" الكاتالونية تحدثت عن مؤامرة ضد ميسي بقولها "لقد قام الفيفا يتغيير القوانين" وأشارت تحت عنوان عريض "مؤامرة ضد ميسي".
وكانت نقطة الغيث الأولى في تشرين الأول (أكتوبر) عندما قارن رئيس فيفا جوزيف بلاتر في ندوة في جامعة اوكسفورد رونالدو بالقائد العسكري على أرض الملعب، ما أثار غضب الصحف البرتغالية ونادي ريال مدريد الذي طالب باعتذار.
وبالفعل اعتذر بلاتر عبر مدونته تويتر ولم يتردد في تهنئة المنتخب البرتغالي لبلوغه مونديال البرازيل 2014 وأضاف عبارة "بقيادة كريستيانو الرائع".
يذكر أن رونالدو احرز الكرة الذهبية مرة واحدة في صفوف مانشستر يونايتد عام 2008، في حين دون ميسي اسمه في التاريخ بعد تتويجه الموسم الماضي بالجائزة للمرة الرابعة على التوالي. -(أ ف ب)

التعليق