فاعليات شعبية ونيابية تجدد مطالبة الحكومة بالعودة إلى التوقيت الشتوي

تم نشره في الأحد 8 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

غادة الشيخ

عمّان - جددت فاعليات شعبية دعوتها للحكومة بالعودة الى التوقيت الشتوي، فيما تداعت فاعليات شبابية مختلفة الى اعتصام تنفذه اليوم أمام مجلس النواب، لإجبار الحكومة على التراجع عن التوقيت الحالي، أو تعديل ساعات الدوام الرسمي، وخاصة ما يخص دوام المدارس والجامعات طيلة أشهر الشتاء.
وانتقد رئيس اتحاد النقابات المستقلة عزام الصمادي ما أسماه “عناد الحكومة في المضي بتطبيق التوقيت الصيفي رغم عدم رضى أغلب فئات المجتمع عنه”، مستغربا أن “تدار دولة بهذه العقلية”.
وأكد أمس أن “عدم تطبيق التوقيت الشتوي خلق جوا من التوتر في كافة الأوساط وخاصة العمالية، حيث بين أن أغلب العمال يخرجون الى العمل باكرا وبذلك هم يخرجون وسط الظلام”.
وطالب الصمادي الحكومة بالتراجع الفوري عن هذا القرار، محملا إياها مسؤولية جريمة “الفجر” التي راحت ضحيتها فتاة جامعية في الزرقاء الأسبوع الماضي.
بدوره، وجه رئيس لجنة التوجيه الوطني النائب جميل النمري نداء الى رئيس الحكومة عبدالله النسور، مطالبا إياه بالعمل على التوقيت الشتوي استجابة لمطالب الرأي العام.
وقال النائب النمري لـ”الغد” “انتظرنا كثيرا العدول عن التوقيت الصيفي تقديرا لرأي الحكومة فيما يتعلق بموضوع التوفير”، مشيرا الى عدم وجود “دراسة مدققة تتحدث عن حجم التوفير الحقيقي الذي نتج عن إبقاء “الصيفي”.
وأضاف “نسمع عن أرقام تتراوح حول 3 ملايين دينار، مرجحا أنها تقديرات إجمالية لا تستند إلى دراسة مدققة.
وقال النمري “إذا أخذنا بعين الاعتبار ما ينفق صباحا في ساعات الظلام من إضاءة للطرق وإشعال التدفئة المنزلية، نقدر أن حجم التوفير متواضع لا يقارن بالأذى والمعاناة والمخاطر من عدم الأخذ بالتوقيت الشتوي”.
وبعد جريمة الزرقاء البشعة، بحسب النمري، وما استقبله من شكاوى مريرة، أشار الى أنه “قرر مخاطبة الحكومة بالعمل على إقرار التوقيت الشتوي، ليس مناكفة لقرارها، إنما استجابة للرأي العام”، لافتا الى أنه “يتوقع أن يلقى خطابه إجماعا من قبل كافة النواب”.
وزادت “جريمة الفجر” في الزرقاء من المطالبات للحكومة بالعدول عن قرارها في الإبقاء على التوقيت الصيفي، واستبداله بـ”الشتوي” لما سببه “الصيفي” من استياء مجتمعي.
يذكر أن العديد من الفاعليات النيابية والنقابية والشعبية والحزبية قد طالبت مرارا الحكومة بالعدول عن فرض التوقيت الصيفي في أشهر الشتاء، إلا أن الحكومة ما تزال تصر على عدم التجاوب مع هذه الدعوات حتى الآن.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الى المهندس (عامر مشاقبة)

    الأحد 8 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    بيكون بسابع نومة مش راح يقوم
    وحتى لو قاام
    ما بتفرق معه
    اهم شي هو يكون راضي
    والشعب الله لا يرده
    حسبنا الله ونعم الوكيل
  • »التوقيت الشتوي (المهندس)

    الأحد 8 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    اتمنى على رئيس الحكومة ان يخرج بسيارته غدا الساعة 6:30 صباحا ويشاهد منظر الاطفال من طلاب وطالبات مدارس وحتى طلاب الجامعات ويقرر بنفسه ان كان ملحا تاخير الساعة 60 دقيقة ام لا؟