937 سوريا يدخلون إلى المملكة

لاجئون في "الزعتري" يدعون لاستبدال الخيم بكرافانات

تم نشره في السبت 7 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • لاجئون سوريون في مخيم الزعتري القريب من المفرق - (تصوير: محمد أبو غوش)

حسين الزيود وإحسان التميمي

المفرق - نفذ العشرات من اللاجئين السوريين داخل مخيم الزعتري وقفة احتجاجةعلى تردي الأوضاع الإنسانية وسوء تصريف مياه الأمطار داخل المخيم، مطالبين المجتمع الدولي بتحسين واقع تصريف المياه داخل مخيم الزعتري والعمل على استبدال جميع الخيم بكرافانات.
وطالب المحتجون بتحسين نوعية الخدمات المقدمة لهم وتزويد كميات الطعام بالإضافة الى زيادة عدد الوحدات الصحية، وخاصة في ظل الأوضاع المعيشية العصيبة داخل المخيم وعدم توفر البنى التحتية اللازمة، بالإضافة الى تدني الخدمات الصحية والمعيشية، لاسيما أن المخيم يقع في منطقة جغرافية قاسية جدا.
وعبر اللاجئون من خلال الهتافات التي رفعوها عن رفضهم لهذا الواقع وضرورة تحرك الدول الكبرى لحل مشكلتهم، حيث انتهت الوقفة بسلام ودون أن تشهد أي أعمال شغب أو احتكاكات.
إلى ذلك، اجتاز الشيك الحدودي 937 لاجئا سوريا أمس، فيما اختار 106 لاجئين سوريين العودة الطوعية لبلادهم، وفق مصدر أمني مفوض.
ولفت المصدر إلى أن عدد اللاجئين السوريين الذين تم منحهم الكفالات الإنسانية لمغادرة المخيم بلغ 45 لاجئا.
إلى ذلك، قال مدير مديرية دفاع مدني محافظة المفرق العقيد نايف النوايسة إن كوادر المديرية نفذت عمليات شفط لمياه في مخيم الزعتري جراء هطول الأمطار، مشيرا إلى أنه تم تحويل بعض مجاري المياه لاتجاهات بعيدة عن خيم اللاجئين السوريين.
وبين النوايسة أن مياه الأمطار في مخيم الزعتري كانت كالمعتاد ولم تتسبب بإصابات أو محاصرة لاجئين.

التعليق