تعاون أردني قطري في مجال فحص المنشطات

تم نشره في الجمعة 6 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان- الغد- التقى رئيس المنظمة الأردنية لمكافحة المنشطات الدكتور كمال الحديدي، مدير عام مختبر قطر لمكافحة المنشطات الدكتور محمد الصيرفي، خلال الزيارة قام بها الدكتور الصيرفي الى الأردن، لبحث سبل التعاون بين مختبر قطر لمكافحة المنشطات والمنظمة الأردنية ومنظمة غرب آسيا لمكافحة المنشطات، في مجال فحص المنشطات في “الدم والبول”، وللاتفاق على وضع الترتيبات اللازمة لتأمين وسائل نقل العينات، والتشجيع على الاستفادة من الامكانات والخدمات المتميزة والمتاحة في مختبر قطر، والذي سيكون أول مختبر في المنطقة، يمكن أن تستفيد منه الدول المجاورة في منطقة الخليج والشرق الاوسط، بالاضافة الى كافة دول العالم، التي تبحث عن خدمات متكاملة لفحص المنشطات في “الدم والبول” وهو ما يميز مختبر قطر عن معظم المختبرات، كما أن وجود المختبر في قلب المنطقة العربية، يجعل تلك الدول المستفيد الأكبر من وجود المختبر، من حيث تقليل كلفة نقل العينات التي تعتبر أكبر من ثمن إجراء فحص المنشطات.
كما التقى الدكتور الصيرفي نائب رئيس الجامعة الاردنية للكليات العلمية والطبية د. عزمي محافظة، وجرى الحديث معه حول ضرورة التعاون بين مختبر المنشطات والجامعة الأردنية، في مجال إستفادة الطلبة الباحثين من الكليات الطبية، وخصوصا في مجال المختبرات الطبية والسموم.
يذكر أن مختبر قطر لمكافحة المنشطات، تم افتتاحه برعاية أمير دولة قطر في “أسباير” في العاصمة الدوحة اواخر العام الماضي، ويُعد المختبر الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي وغرب آسيا.
ويتميز مختبر قطر، بكونه مجُهزا بأحدث التقنيات، ويعمل على تقديم فحوص مكافحة المنشطات للرياضيين في منطقة الخليج العربي وغرب أفريقيا، وضبط أي محاولات للغش وحماية صحة الرياضيين وسلامتهم من خلال التقنيات المتطورة وطاقم العمل الخبير المؤهل.

التعليق