واشنطن تطرح خطة "الترتيبات الأمنية" بين إسرائيل والفلسطينيين

تم نشره في الخميس 5 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً

الناصرة - قالت مصادر إسرائيلية، إن الولايات المتحدة بلورت خطة لما يسمى بـ "الترتيبات الأمنية" في الضفة الغربية بعد إقامة دولة فلسطينية، وذلك مع وصول وزير الخارجية الأميركي جون كيري، إلى إسرائيل مساء أمس.

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن مصادر إسرائيلية تتحرك في إطار الطاقم الإسرائيلي المفاوض، قولها إن القائد السابق للقوات الأميركية في أفغانستان، الجنرال جون ألين، الذي أعد الخطة الأمنية، سيستعرضها خلال لقاء كيري مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم.
ووضع الجنرال ألين خطته الأمنية من خلال محادثات أجراها مع مسؤولين أمنيين إسرائيليين، بينهم وزير الحرب موشيه يعلون، ورئيس الدائرة السياسية في وزارة الحرب عاموس غلعاد، وغيرهما من القادة العسكريين، وطالب الجانب الإسرائيلي في المحادثات مع ألين ببقاء قوات جيش الاحتلال على طول نهر الأردن بعد قيام دولة فلسطينية، واستمرار السيطرة الإسرائيلية على المجال الجوي في الضفة الغربية ووجود محطات إنذار إسرائيلية في عدة نقاط إستراتيجية في الضفة ومطالب أمنية كثيرة أخرى.
وقال مصدر إسرائيلي إن خطة ألين ستشمل استجابة مفصلة للاحتياجات الأمنية التي طرحتها إسرائيل، وحلول أميركية بينها ضمانات أمنية ومقترحات لمساعدات عسكرية تقدمها الولايات المتحدة للجيش الإسرائيلي في المستقبل. وأضاف المصدر أن خطة ألين "ستكون أساسا للمفاوضات وهو يريد سماع رد الفعل الإسرائيلي عليها".
وحسب الصحيفة فإن كيري سيحاول أن يركز محادثاته مع نتنياهو على المفاوضات الإسرائيلية – الفلسطينية، وسيلتقي الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في رام الله لهذا الغرض، إلا أن نتنياهو سيسعى للتركيز في الشأن الإيراني، إذ تتوقع مصادر أميركية، أن يكون نتنياهو أكثر تشددا في المفاوضات مع الجانب الفلسطيني، على خلفية الاتفاق المبرم مع إيران.
وفي هذه الأثناء تتواصل اللقاءات بين وفدي المفاوضات الإسرائيلي والفلسطيني مرتين كل أسبوع لكن من إحراز تقدم في أية قضية من قضايا الحل الدائم.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الخطة الامريكية تفترض أن أهل فلسطين قرود وحبسهم داخل قفص حديدي يهودي؟ (نشمية)

    الخميس 5 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    على فلسطين السلام اذا فرضت امريكا خطتها الامنية المشار اليها في هذا الخبر. فسيطرة اسرائيل على حدود الضفة بطول نهر الاردن، وعلى أجواء الضفة الغربية، معناه أن امريكا تنظر للفلسطينيين كأنهم قرود وتريد أن تحبسهم داخل قفص حديدي من جميع الجهات؟! ألا سحقا وتبا للسلطة الفلسطينية إذا قبلت بهكذا حل أمريكي؟؟