الكرك: مشادة كلامية توقف احتفالا لتكريم موقوفي الحراك الشعبي

تم نشره في الثلاثاء 3 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - أوقفت مشادة كلامية بين مشاركين فعاليات احتفال تكريم نشطاء الحراك الشعبي من الموقفين المفرج عنهم مؤخرا، والذي أقيم اول من أمس، في مجمع النقابات المهنية بالكرك.
واتهم أشخاص مشاركون الجهة المنظمة بالانحياز للحركة الإسلامية بإدراج غالبية المكرمين من نشطاء الحركة وتغييب نشطاء آخرين.
وسادت حالة من الفوضى مكان الاحتفال قبل ان تتدخل فاعليات شعبية وتنهي حالة الفوضى بفض المشادة بين الطرفين.
وكان مجمع النقابات المهنية في محافظة الكرك قد نظم احتفالا لتكريم النشطاء المفرج عنهم من موقوفي الحراك الشعبي يبلغ عددهم زهاء 64 ناشطا.
ورعى احتفال التكريم نقيب المحامين سمير خرفان بحضور فاعليات شعبية وحزبية ونقابية من مختلف محافظات الجنوب.
وأكد خرفان على أهمية ان تقوم الحكومة الأردنية بطي قضية موقوفي الحراك الشعبي نهائيا، وإنهاء كافة المتابعات القضائية بحقهم.
وأشار الى أهمية احترام الحقوق السياسية والمدنية للمواطنين والتي اقرها الدستور، مؤكدا أن الحالة السلمية للحراك الشعبي كانت أهم ما ميز الحراك الأردني.
وأكد رئيس الهيئة المشرفة على مجمع النقابات المهنية بالكرك الصيدلاني يوسف ابو ملوح على ان نشطاء الحراك الشعبي كانوا يعبرون عن صورة واضحة لما وصلت اليه حالة الحريات العامة في الأردن، وخاصة في الفترة الأخيرة.
ولفت الى ان غالبية التهم التي وجهت لنشطاء الحراك الشعبي خلال الفترات الماضية، كانت تهما تثير السخرية لدى المواطن.
وعبر عن أمله بأن تقوم الحكومة بإعادة تقييم المرحلة السابقة في التعامل مع نشطاء الحراك الشعبي، وأن تستمع اليهم بدلا من اتهامهم ومحاكمتهم في محكمة امن الدولة.
من جانبهم، طالب نشطاء الحراك الشعبي المفرج عنهم والمكرمون بأن تنهي الحكومة ملف الموقوفين، وتوقف كافة الملاحقات القضائية بحقهم أمام مختلف المحاكم وخصوصا محكمة امن الدولة.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق