انتظام الدراسة في مدرسة الكرك الشرعية بعد توقفها ليومين

تم نشره في الاثنين 2 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - انتظمت الدراسة في مدرسة الكرك الشرعية أمس، بعد توقفها ليومين بسبب الاحتجاجات التي نفذها الطلبة والمعلمون لتعيين مدير جديد للمدرسة من خارج الكادر التعليمي.
وباشر غالبية الطلبة والمعلمين الدوام الرسمي بعد امتناعهم عن الدوام ليومي الأربعاء والخميس الماضيين، وإغلاقهم أبواب المدرسة، وتحطيم طلبة لعدد من زجاج نوافذ المدرسة، ما تطلب تدخل شرطة الكرك ومنع الطلبة من الاستمرار بأعمال الشغب، وتوقيفهم لمجموعة منهم للتحقيق معهم.
وأكد مدير المدرسة لؤي الذنيبات أن الاحتجاجات قد انتهت وان غالبية الطلبة والمعلمين التحقوا بالدوام الرسمي كما هو الحال في الأيام الدراسية السابقة، لافتا الى أن عدد طلبة المدرسة يبلغ 57 طالبا انتظم منهم بالدراسة أمس 50 طالبا، وغاب سبعة طلاب وهي نسبة الغياب الطبيعي.
من جهته، أكد مساعد مدير المدرسة بلال الضلاعين أن عددا من الطلبة ما يزال رافضا للدوام احتجاجا على تعيين مدير جديد ويمتنعون عن الدوام الرسمي، مشيرا الى أن حالة من الاستياء العام تسود قطاع المعلمين بالمدرسة ما يؤثر على العملية التعليمية بسبب تجاوز وزارة الأوقاف للتعليمات الرسمية بخصوص تعيين مدراء المدارس والتي تتطلب خدمة لا تقل عن خمسة أعوام بقطاع التعليم وهي ليست متوفرة بالمدير الجديد.
وأضاف أن تعيين مدير من خارج كادر المدرسة ويعمل بالكادر الإداري بمديرية الأوقاف يعتبر إهانة للعاملين بالمدرسة من مختلف الكوادر.
وبين أن العاملين يطالبون بإعادة الوضع الى ما كان عليه سابقا حرصا على مصلحة الطلبة، مشيرا الى بقاء المعلمين والطلبة مضربين عن الدراسة لحين الاستجابة لمطالبهم.
وكان مدير أوقاف الكرك وليد الشمايلة أكد سابقا أن الوزارة قررت نقل المدير السابق مديرا لمديرية الأوقاف وقررت تعيين مدير جديد للمدرسة وفقا للإجراءات الرسمية المتبعة.
واعتبر أن ما جرى من قبل المعلمين والطلبة من احتجاج غير مقبول وخصوصا وان مصلحة الطلبة والمدرسة أهم من كل شيء.

[email protected]

التعليق